شريط الأخبار

قيادي فتحاوي: المصالحة لم تصل الى طريق مسدود وعلى حماس تفهم مطلبنا

08:00 - 30 حزيران / يونيو 2011

 

قيادي فتحاوي: المصالحة لم تصل الى طريق مسدود وعلى حماس تفهم مطلبنا

فلسطين اليوم-وكالات

دعا أمين مقبول عضو وفد فتح للحوار مع حماس الاخيرة الى تفهم مطلب فتح باختيار رئيس وزراء مقبول دوليا.

واضاف مقبول قائلا لـ'القدس العربي' 'على الاخوة في حركة حماس ان يساعدونا وان يتفهموا لماذا نحن نبحث عن مرشح مقبول اقليميا وعربيا ودوليا. واعتقد انهم يفهمون هذه الاسباب وبالتالي فهم لا يقبلون ان تتذرع بعض الدول لفرض الحصار علينا مرة اخرى'، مضيفا 'آمل ان يجري تفهم هذه المسألة عن قريب'.

وبشأن اين وصلت الاتصالات بين الحركتين بشأن تنفيذ اتفاق المصالحة وتشكيل الحكومة قال مقبول 'لا يوجد شيء جديد يمكن الحديث عنه بشأن المصالحة حتى هذه اللحظة'، مشيرا الى ان وجوده وعزام الاحمد رئيس وفد فتح للحوار مع حماس خارج الاراضي الفلسطينية لا يعني عقد لقاءات مع مسؤولين في حماس.

وبشأن اذا ما وصلت المصالحة الفلسطينية الى طريق مسدود قال مقبول 'المصالحة لم تصل الى طريق مسدود، لان ارادة اتمام المصالحة اعتقد انها موجودة عند الطرفين بقوة، وان تأخر الاتفاق على مرشح لرئاسة الحكومة، وهذا لا يعني ان المصالحة انتهت'.

واضاف مقبول قائلا 'ملف الحكومة هو احد ملفات المصالحة، يمكن ان يتأخر ويمكن ان يتفق عليه، ولكن القول بان المصالحة انتهت هذا قول مرفوض ومن يردده يائس ولا يريد المصالحة'.

وحول النتيجة التي افضت اليها الاتصالات بين الحركتين عقب اصرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس على ترشيح الدكتور سلام فياض لرئاسة حكومة التوافق الوطني ورفض حماس لذلك الترشيح قال مقبول 'حتى الآن لا جديد وذلك بدون ان ندخل في التفاصيل، فلا جديد حتى الان، واتمنى ان يتم حسم المسألة خلال الايام القادمة'، مضيفا 'الاتصالات لم تتوقف' بين الحركتين'.

وبشأن اذا ما قد اتفق على عقد لقاء جديد بين وفدي الحركتين للحوار لتنفيذ اتفاق المصالحة قال مقبول 'لا لم يتم الاتفاق على موعد جديد لغاية الان، وعندما يتفق على موعد سيعلن عنه'.

ونفى مقبول وجود صدع في العلاقات بين حركتي فتح وحماس، مشيرا الى ان الخلاف بينهما في تنفيذ اتفاق المصالحة يتعلق باجتهادات وقال 'ليس هناك صدع بين الطرفين حتى نقول بان هناك جهودا لرأب الصدع، هناك اجتهادات تتعلق بمرشح رئيس الحكومة وهذا لا يشكل صدع ولا يشكل نهاية المطاف. هذه مسألة فيها اجتهادات، وهناك من يتدخل لتوضيح هذه الاجتهادات هنا وهناك ولا نسميها صدعا'.

واضاف مقبول قائلا لـ'القدس العربي' 'على الاخوة في حركة حماس ان يساعدونا وان يتفهموا لماذا نحن نبحث عن مرشح مقبول اقليميا وعربيا ودوليا، واعتقد انهم يفهمون هذه الاسباب وبالتالي فهم لا يقبلون ان تتذرع بعض الدول لفرض الحصار علينا مرة اخرى'.

ويصر عباس على ترشيح فياض لرئاسة حكومة التوافق الوطني لانه مقبول دوليا وللحيلولة دون تذرع الولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول الاوروبية المانحة على مقاطعة الحكومة الفلسطينية المنتظرة اذا تم استبعاده.

ومن جهته كان القيادي في حركة حماس عزت الرشق اكد الاربعاء ان هناك ضغوطا لفرض فياض لرئاسة حكومة التوافق، مشيرا الى استمرار الاتصالات مع حركة فتح لإنجاز اتفاق المصالحة، نافياً في الوقت ذاته التوافق على اختيار محمد مصطفى كرئيس لحكومة الوفاق الوطني.

وقال الرشق 'لم يتم التوافق حتى هذه اللحظة على أي من الأسماء المقترحة لموقع رئاسة الوزراء في حكومة التوافق الوطني المزمع تشكيلها'، عازياً تأخر تشكيل الحكومة إلى إصرار الرئيس محمود عباس على إسناد رئاستها لسلام فياض.

 

انشر عبر