شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يستنكر استدعاء الأمن الداخلي للصحفي سلامة عطا الله

05:02 - 29 تشرين أول / يونيو 2011

الصحفي سلامة عطالله مراسل قناة فرانس 24 الفرنسية

التجمع الإعلامي يستنكر استدعاء الأمن الداخلي للصحفي سلامة عطا الله

فلسطين اليوم: غزة

استنكر التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني تواصل عمليات استدعاء واستجواب الصحفي سلامة عطا الله مراسل قناة "فرانس 24" الفرنسية للمرة الخامسة على التوالي من جهة جهاز الأمن الداخلي التابع للحكومة بقطاع غزة على خلفية إعداده تقريرا صحفياً حول مجموعة تطلق على نفسها اسم "طالبان فلسطين" بعد اغتيال الناشط الايطالي "فيتوريو اريغوني" منتصف نيسان الماضي.

واعتبر التجمع في بيان له وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، أن استمرار ملاحقة الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين من الأجهزة الأمنية التابعة لحكومتي غزة ورام الله على حد سواء، يؤكد مدى تقييد الحريات العامة وحرية الرأي والتعبير التي يتعرض لها الإعلاميون والصحفيون الفلسطينيون، ما يستوجب وقفة جادة من كافة الإعلاميين وهيئاتهم التمثيلية لوضع حد لتلك الملاحقات والاستدعاءات الخارجة عن القانون.

وأوضح التجمع الإعلامي أن الإعلاميين الفلسطينيين الذين كان لهم شرف المساهمة في فضح وكشف حجم الجرائم التي يتعرض الشعب الفلسطيني من الاحتلال الصهيوني، يجب أن يكون التعامل معهم على قاعدة الاحترام والتقدير وليس الاعتقال والاستدعاء والتقديم إلى المحاكمات كما جرى غير مرة في الضفة الغربية المحتلة.

ودعا التجمع الإعلامي الحكومتين في غزة والضفة إلى وضع حد للانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون والإعلاميون من قبل الأجهزة الأمنية، والعمل على توفير مناخات مهنية صحية تساهم في رفع كفاءاتهم والنهوض بها لمواصلة مسيرتهم العملية التي قدموا خلالها العشرات من الشهداء والجرحى والمعتقلين.

كما دعا التجمع الإعلامي المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية للوقوف عند مسؤولياتها في فضح كل التجاوزات القانونية التي يتعرض لها الصحفي الفلسطيني، مؤكدا أن غياب جسم نقابي جامع لكافة الإعلاميين مدعاة لاستمرار حالة الاستفراد بهم من الأجهزة الأمنية المختلفة.

انشر عبر