شريط الأخبار

الرشق يؤكد استمرار الاتصالات مع حركة فتح لإنجاز المصالحة

02:43 - 29 تشرين أول / يونيو 2011

الرشق يؤكد استمرار الاتصالات مع حركة فتح لإنجاز المصالحة

فلسطين اليوم: دمشق

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس في دمشق عزت الرشق، استمرار الاتصالات مع حركة فتح لإنجاز اتفاق المصالحة، مضيفا: "لا يجوز لأحد القول إن المصالحة وصلت إلى طريق مسدود"، وتابع قائلاً: "المصالحة تم توقيعها، وهناك إرادة لدى كل الأطراف لكن أقول إن القلق لدى أبناء شعبنا مشروع لتأخر خطوات تشكيل الحكومة".

وفي السياق ذاته قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس في غزة د. محمود الزهار في تصريحات صحافية أن المصالحة وصلت إلى طريق مسدود.

وأشار إلى إصرار حركة حماس على إنجاز اتفاق المصالحة، وقال لصحيفة فلسطين المحلية:"رغم تحفظنا على تأخير التوافق على رئاسة الوزراء، وتحفظنا على تأجيل اللقاء الذي كان مقرراً عقده في القاهرة بين الحركتين بحضور محمود عباس وخالد مشعل إلا أننا ما زلنا نتابع وحريصون على تجاوز هذه العقبة لأن المصالحة لا بديل عنها".

وشدد على أن الشعب الفلسطيني غني بالإمكانيات والكفاءات المهنية والإدارية القادرة على إدارة المرحلة، والقادرة على التعامل مع المجتمع الدولي، معتبراً أن الإصرار على خيار واحد "تضييع وقت"، لافتاً إلى رفض عدد من الفصائل وأوساط داخل حركة فتح لتولي فياض رئاسة الحكومة المقبلة.

ووصف الدور المصري بأنه "دور إيجابي ومساعد للأطراف على تذليل العقبات"، مشيراً في ذات السياق إلى دعم المسئولين الأتراك للمصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني، ومضى يقول: الأتراك استمعوا لتقييم حركة حماس للوضع الفلسطيني والتطورات الفلسطينية وأيضاً لتطورات المصالحة وموقفنا من سلام فياض، وهم تفهموا موقف حركة حماس".

وفي سياق آخر، اتهم القيادي في حركة حماس، حكومة بنيامين نتنياهو بتعطيل إنجاز صفقة تبادل الأسرى، وقال: "صفقة التبادل ما زالت حتى الآن متعثرة بسبب عنجهية وغطرسة نتنياهو وحكومته، وهم يحاولون ويخدعون عائلة الأسير وشعبهم".

وندد بحملة التضييقات الإسرائيلية على الأسرى الفلسطينيين، موضحاً أن الهدف منها "إضعاف معنويات الأسرى، ومحاولة للضغط على حركة حماس وقوى المقاومة"، مشدداً على أن "هذا لن يجدي نفعاً، ولن ينالوا من عزيمة أسرانا الأبطال، ولن يؤثروا على موقف حماس وقوى المقاومة".

انشر عبر