شريط الأخبار

غزة: رجال أعمال يطالبون الاتحاد الأوروبي استكمال دفعات برنامج دعم القطاع الخاص

12:05 - 29 حزيران / يونيو 2011

غزة: رجال أعمال يطالبون الاتحاد الأوروبي استكمال دفعات برنامج دعم القطاع الخاص

فلسطين اليوم-غزة

 بحث وفد من جمعية رجال الأعمال والاتحاد العام للصناعات خلال لقاءين منفصلين عقدهما، أمس، مع ممثلي الاتحاد الأوروبي واللجنة الرباعية الدولية في غزة جملة من القضايا المتعلقة باحتياجات القطاع الخاص في محافظات غزة والدعم اللازم لاستئناف نشاطه.

وطالب الوفد، الذي ضم رئيس جمعية رجال الأعمال في غزة علي الحايك وعضو مجلس إدارة الجمعية نبيل أبو معيلق ومدير اتحاد الصناعات في غزة خضر رمضان، ممثلي الاتحاد الأوروبي بالعمل على استكمال دفعات برنامج دعم القطاع الخاص الذي يموله الاتحاد الأوروبي منذ نحو عامين بقيمة 22 مليون يورو.

وأشار الحايك خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الاتحاد بفندق المشتل في غزة إلى أن هناك 252 منشأة من منشآت القطاع الخاص لم تتلق بعد أي مبلغ من المساعدة المالية التي أقرها الاتحاد ضمن برنامجه المذكور.

ودعا الاتحاد الأوروبي للعمل على توفير ضمانات للقروض بالتعاون مع البنوك بما يكفل فتح تسهيلات مصرفية للقطاع الخاص بموجب هذه الضمانات تشمل منح قروض ميسرة بفائدة مخفضة.

وأكد أهمية ممارسة الاتحاد الأوروبي الضغط اللازم على الجانب الإسرائيلي من أجل إعادة فتح معابر القطاع خاصة معبر المنطار، لعدم قدرة معبر كرم أبو سالم على تزويد القطاع باحتياجاته المختلفة وتحديداً ما يتعلق بإدخال مستلزمات البناء.

واستعرض الوفد خلال لقاء عقده في مقر الرباعية بمدينة غزة احتياجات قطاع الإنشاءات، وأكد الحايك ضرورة تفعيل دور "الرباعية" في الضغط على الجانب الإسرائيلي لإلزامه بإدخال مستلزمات إعادة بناء عشرة مصانع إنشائية تمت الموافقة شفهيا على تزويدها بمواد البناء إلا أن الجانب الإسرائيلي يتلكأ في التنفيذ منذ عدة أشهر.

وتطرق الحايك إلى ما تعانيه أسواق غزة من ارتفاع أسعار المركبات نتيجة محدودية عدد المركبات التي يسمح الاحتلال بإدخالها أسبوعياً إلى غزة "40 مركبة".

وطالب الرباعية بالتدخل لدى الجانب الإسرائيلي لإدخال نحو 2700 مركبة لا تزال محتجزة في الموانئ الإسرائيلية رغم انتهاء معاملاتها، لافتاً إلى أن مستوردي المركبات يتكفلون بدفع رسوم تخزين هذه المركبات، الأمر الذي يؤدي في المحصلة النهائية إلى تحميل المستهلك كلفة ارتفاع الأسعار.

من جهته، أشار رمضان إلى ما أبداه ممثلو الاتحاد الأوروبي من تفهم للمطالب المذكورة خاصة ما يتعلق بتفعيل برنامج دعم القطاع الخاص واستكمال دفع ما تبقى من دفعات لأصحاب المنشآت المتضررة والنظر في ملفات 400 منشأة متضررة لم يتم إدراجها ضمن ملفات أصحاب التعويضات المدرجين ضمن برنامج مساعدة القطاع الخاص الذي يموله الاتحاد الأوروبي.

وبين أن ممثلي الاتحاد الأوروبي واللجنة الرباعية أبدوا تفهما لضرورة تفعيل مستوى الدعم المقدم للقطاع الخاص في محافظات غزة والعمل على تذليل العراقيل التي تواجه دخول البضائع إلى القطاع وإزالة القيود الإسرائيلية المفروضة منذ عدة سنوات على التصدير.

يذكر أنه شارك في اللقاءين من "الرباعية" الدولية تيم ويليام مستشار شؤون المعابر وفراس راد مستشار التنمية والتطوير ومن الاتحاد الأوروبي مدير مكتب الاتحاد أيمن فتيحة ورئيس قسم المالية رينيوس ميلد ومستشارة الاتحاد إليزابيث روسيت.

انشر عبر