شريط الأخبار

الدكتور الهندي: المعركة الأساسية مع الاحتلال هي البعد العقائدي

06:37 - 28 حزيران / يونيو 2011

خلال افتتاحه مسجد جديد في غزة

الدكتور الهندي: المعركة الأساسية مع الاحتلال هي البعد العقائدي

فلسطين اليوم: غزة (خاص)

افتتحت لجنة إعمار المساجد في حركة الجهاد الإسلامي, عصر اليوم الثلاثاء, مسجد عبد ربه الغرابلي في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وقد حضر الافتتاح عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي, والشيخ الداعية عمر فورة, ومسئول لجنة الإعمار أبو وسيم الودية, بالإضافة إلى كوادر حركة الجهاد الإسلامي في منطقة التركمان, وعدد كبير من المواطنين.

من جهته أكد الدكتور الهندي, أن بناء المساجد تجدد في نفوسنا العهد مع الله على مواصلة طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير كامل تراب فلسطين من الاحتلال الصهيوني.

وقال الدكتور الهندي, لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية", خلال افتتاحه لمسجد عبد ربه الغرابلي بحي الشجاعية, :"إن المساجد هي التي يتربي فيها جيل الشباب الجديد الناشئ ، مؤكداً على دور المسجد في هذه المرحلة في بناء جيل إيماني متمسك بالثوابت الوطنية حتى يستطيع مواصلة الدرب على طريق الحرية والجهاد والانتصار.

وأشار عضو المكتب السياسي, إلى أن المسجد هو أفضل مكان على الأرض يمكن أن ينطلق من خلاله الشباب لتحرير فلسطين.

وأشار إلى أن المعركة الأساسية مع الاحتلال الصهيوني في فلسطين هي البعد العقائدي والديني, قائلاً اليهود عندما اجتمعوا في فلسطين اجتمعوا على أساس أنها أرضهم و لا يوجد شعب فيها ولا يوجد بها مقدسات, مضيفاً, اليوم ونحن نفتتح هذا المسجد نتذكر باستمرار المسجد الأقصى الذي سننطلق من بيوت الله لتحريره.

ودعا القيادي محمد الهندي, أبناء الشعب الفلسطيني وعموماً وجيل الشباب على وجه الخصوص, للتمسك بالثوابت الوطنية والعقيدة الإسلامية التي تفجر كل طاقات الإنسان من أجل أن نواصل طريق التحرير.

من جانبه قال مسول لجنة اعمار المساجد في حركة الجهاد الإسلامي أبو وسيم الوادية, :"إن لجنة الإعمار تقوم على العمل وإنشاء وتعمير أكثر من 15 مسجد في قطاع غزة, حيث تم افتتاح 6 مساجد.

وأوضح أبو وسيم لمراسل "فلسطين اليوم", خلال شهر يونيو الجاري تم العمل في ثلاثة مساجد جديدة من الأرض, هذه القطع يتبرع فيها أصحابها ونحن نقوم بإنشاء هذه المساجد من التبرعات وأهل الخير.

وبينَّ أبو الوسيم, أن لجنة إعمار المساجد في حركة الجهاد الإسلامي ستفتتح في أول أيام شهر رمضان المبارك مسجدين أحدهما في حي الشجاعية "السالم", والأخر مسجد بيت فلسطين الخيري" في جباليا النزلة.

وأكد أن المساجد هي التي تربي النشأ الإسلامي والذي اعتمد عليها الرسول صلي الله عليه وسلم في بناء جيل إيماني قرأني, مشدداً على أن فلسطين اليوم بحاجة ماسة لبناء الفرد المسلم الذي يستطيع أن يحمل الأمانة ويحررها من دنس الاحتلال الصهيوني.

 

انشر عبر