شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يستنكر اعتقال الاحتلال صحفيين ونواب وحقوقيين

04:18 - 28 تموز / يونيو 2011

التجمع الإعلامي يستنكر اعتقال الاحتلال صحفيين ونواب وحقوقيين

فلسطين اليوم: غزة

استنكر التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني قيام قوات الاحتلال الصهيوني باعتقال عدد من الزملاء الصحفيين والحقوقيين ونواب المجلس التشريعي الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة، مؤكدا أن تلك الجرائم تأتي في سياق الاستهداف الصهيوني المتواصل لأبناء شعبنا ورموزه الفاعلة، بهدف كسر إرادة الصمود والتحدي لدى الشعب الفلسطيني وإجباره على القبول بإملاءات الاحتلال وشروطه المذلة.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت فجر اليوم الثلاثاء (27-6) ثلاثة وعشرين مواطنا في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة من بينهم الصحفي نواف العامر مدير البرامج في فضائية القدس المحتلة، والناشط الحقوقي فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى، والنائب في المجلس التشريعي عن محافظة سلفيت ناصر عبد الجواد.

واعتبر التجمع الإعلامي أن مواصلة الاحتلال اعتقال واستهداف الرموز الفلسطينية من صحفيين ونواب وحقوقيين وقيادات فصائلية مختلفة، محاولة صهيونية فاشلة لإفراغ الساحة الفلسطينية من الشخصيات المؤثرة  والمناهضة لسياسات الاحتلال وإجراءاته العدوانية والتهويدية والتوسعية.

وأشار التجمع الإعلامي إلى أن حملة الاعتقالات التي تشنها قوات الاحتلال في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، تتزامن مع الحملة المسعورة التي تشنها إدارات السجون الصهيونية بحق الأسرى الفلسطينيين، مستغلة تعثر خطوات المصالحة الفلسطينية واستئناف تبادل الاتهامات والتجاذبات الإعلامية التي من شأنها تعميق الانقسام.

وطالب التجمع الإعلامي بضرورة تفعيل قضية الأسرى في كافة المحافل الدولية وتشكيل رأي عام دولي وإقليمي ضاغط للحد من الممارسات والانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال والتي تتنافى مع أبسط حقوق الإنسان والمواثيق والمعاهدات الدولية.

كما دعا التجمع الإعلامي السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية إلى اتخاذ قرار جريء بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين في سجونها وعلى رأسهم الصحفيون والإعلاميون والمثقفون، بما يساهم في خلق أجواء إيجابية تدعم باتجاه تحقيق المصالحة الداخلية.

انشر عبر