شريط الأخبار

تقرير دولي:"إسرائيل" تتاجر في البشر

12:48 - 28 حزيران / يونيو 2011

تقرير دولي:"إسرائيل" تتاجر في البشر

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

نشرت الخارجية الأمريكية الليلة الماضية تقريرها السنوي بشأن الاتجار بالبشر في العالم. وتبين أن التقرير يصنف إسرائيل إلى جانب باكستان ورواندا، مشيراً إلى أنه لا يزال يتواصل الاتجار بالعمال والنساء في إسرائيل بشكل لا يحتمل.

وجاء في التقرير أن "إسرائيل لا تزال هدفا للرجال والنساء، تسخير العمال والاتجار بالبشر"

كما جاء في التقرير أنه يتم جلب عمال إلى إسرائيل من تايلند والصين ونيبال والفيليبين والهند وسيريلانكا ورومانيا، إضافة إلى مهاجرين، يعملون ضمن اتفاقيات عمل مؤقتة في البناء والزراعة والصحة، وإن بعضهم يتم إجبارهم على العمل بعدة طرق بينها إخفاء جوازات سفرهم وفرض قيود على حركتهم واستغلال عدم قدرتهم على اختيار المشغل، وعدم دفع أجور لهم، وتهديدهم، إضافة إلى اعتداءات جنسية.

يُذكر أن إسرائيل ليست ضمن قائمة الدول الديمقراطية الغربية، مثل أوروبا الغربية والولايات المتحدة وكندا وأستراليا، بكل ما يتصل بالالتزام بالمعايير الدنيا المطلوبة لمكافحة الاتجار بالبشر.

وبحسب تقرير الخارجية الأمريكية يتذيل قائمة الدول إيران وكورية الشمالية والجزائر وميانمار والكويت وسورية ولبنان وليبيا واليمن. في حين تم تصنيف إسرائيل إلى جانب باكستان وعمان وألبانيا وهندوراس ورواندا والسنغال وسيراليون وجزء مارشال.

إلى ذلك، جاء في التقرير أيضا أن عددا كبيرا من وكالات تجنيد العمال في الدول المصدر وفي إسرائيل يلزمون العمال بإيداع مبالغ مالية تتراوح ما بين 4 – 20 ألف دولاركرسوم دخول، ما يجعلهم عرضة للمس بهم خلال فترة مكوثهم في إسرائيل. كما تضمن التقرير إشارة إلى أن عدد "المتسللين" إلى إسرائيل عن طريق سيناء وصل إلى 14 ألفا في العام الماضي، مقابل 5 آلاف في العام 2009.

وكتب التقرير أيضا أن نساء كثيرات من الاتحاد السوفييتي سابقا، ومن الصين، يتم جلبهم إلى إسرائيل وإلزامهم بالعمل في أعمال لا أخلاقية في إسرائيل بالقوة. ويحذر معدو التقرير من أن الحكومة الإسرائيلية لا تلتزم بشكل كامل بمعايير الحد الأدنى لمنع الاتجار بالبشر.

انشر عبر