شريط الأخبار

عائلة أسير من غزة تناشد المؤسسات الدولية لمعرفة مصير ابنها

11:20 - 28 تشرين أول / يونيو 2011

عائلة أسير من غزة تناشد المؤسسات الدولية لمعرفة مصير ابنها

فلسطين اليوم- غزة

ناشدت عائلة الأسير علاء أحمد صلاح، من جباليا شمال قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، عبر جمعية الأسرى والمحررين 'حسام'، الجهات الدولية والمؤسسات الإنسانية والصليب الأحمر، التدخل لمعرفة أخبار ابنها، وفي أي معتقل موجود الآن، والضغط على دولة الاحتلال لتأمين الاتصال به. 

وقالت زوجة الأسير صلاح، أم سمر، حسب بيان جمعية 'حسام'، إن زوجها المعتقل في سجن نفحة منذ أربع سنوات انقطعت أخباره خلال فترة الثلاثة أشهر الماضية، ولم تصلهم منه أيه رسائل عبر الصليب الأحمر، مشيرة إلى أن هناك معلومات غير مؤكدة من خلال أسرى بالسجون، تفيد بأنه تم نقله إلى سجن 'ريمون' وأخرى بأنه نقل إلى سجن عسقلان. 

بدوره طالب محمد بدر المدير الإعلامي لجمعية 'حسام' المؤسسات الدولية والإقليمية التي تتبنى الدفاع عن حقوق الإنسان وكل المهتمين بسيادة شرعة حقوق الإنسان، بالتدخل لدى حكومة الاحتلال لإعادة برنامج الزيارات لأهالي قطاع غزة الممنوعين من الزيارات منذ خمس سنوات على التوالي، وبوقف سياسة إذلال أهالي الأسرى في الضفة الغربية على حواجز السجون والمعتقلات الإسرائيلية أثناء توجههم للزيارة.

يذكر أن الأسير علاء صلاح اعتقل بتاريخ 22/6/2004 بالضفة الغربية ويقضي حكما بالسجن مدى الحياة ومتزوج وله ابنتان

انشر عبر