شريط الأخبار

إسرائيل تبدأ حربها ضد أسطول الحرية "2" بزعمها وجود مواد كيماوية على متنها

09:04 - 28 حزيران / يونيو 2011

إسرائيل تبدأ حربها ضد أسطول الحرية "2" بزعمها وجود مواد كيماوية على متنها

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

زعمت مصادر استخباريته صهيونية وجود مواد كيماوية خطيرة على متن أسطول الحرية "2" بما فيها حامض الكبريتيك، بهدف التعرض لجنود الجيش الإسرائيلي وقتل وإصابة اكبر عدد منهم حال صعودهم على هذه السفن.

 

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "معاريف" اليوم الثلاثاء, فقد وصلت معلومات للأوساط الأمنية "الإسرائيلية" تشير بوجود هذه المواد الكيماوية الخطيرة على متن السفن، وهذا ما غيّر من طريقة التعامل مع اسطول الحرية المتوقع تحركه خلال ايام نحو قطاع غزة، حيث كانت إسرائيل تستعد لمنع وصول سفن اسطول الحرية الى قطاع غزة بحذر شديد وفقا لقرار وزراء "الكابينيت" الصهيوني امس الاثنين والذي طلب من الجيش الاسرائيلي السيطرة على السفن وعدم وصولها الى القطاع دون ايقاع اصابات او قتلى في صفوف المتضامنين.

 

وأضاف الموقع ان الجيش الاحتلال إثر هذه المعلومات الامنية الجديدة فقد غيّر الاتجاه في كيفية التعامل مع سفن اسطول الحرية، خاصة انه يتهم انضمام عناصر لحركة حماس وكذلك من منظمة "IHH" التركية والذين تتهمهم اسرائيل بالتخطيط لاستخدام هذه المواد والتعرض لجنود الجيش الاسرائيلي.

 

يشار ان اسطول الحرية "2" يتعرض لضغوطات كبيرة خلال الايام الماضية تهدف لوقف تحركه نحو قطاع غزة، حيث جرى إحتجاز بعض السفن وكذلك تخريب سفن اخرى، ومع ذلك فان القائمين على اسطول الحرية مُصرّين على التحرك نحو قطاع غزة خلال ايام.

 

انشر عبر