شريط الأخبار

أبو مجاهد: المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أساء للمقاومة

06:36 - 27 تموز / يونيو 2011

أبو مجاهد: المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أساء للمقاومة

فلسطين اليوم: غزة

قال الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أبو مجاهد: إن "التعرض بالإساءة للمقاومة عبر وصف أسرها للجندي شاليط بالأمر غير الإنساني يشكل سابقة خطيرة تكشف عن مدى تغلغل وتأثير المال الغربي في دعم تلك المؤسسات والذي ينحرف بها إلى أجندة غير فلسطينية".

واستغرب أبو مجاهد في تصريح صحافي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه اليوم الاثنين (27/6)، زج مركز فلسطيني لاسمه في تلك القضية، متسائلاً "هل تناسى جهود المخابرات الصهيونية التي لم تنقطع يومًا وهي تسعى للحصول على أدنى معلومة عن شاليط للتهرب من دفع الثمن بالإفراج عن الأسرى ذوي المحكومات العالية".

وأكد أبو مجاهد أن المقاومة تعامل شاليط وفقًا لمبادئ وقوانين الشريعة الإسلامية التي "هي أرحم من كل قوانين مؤسساتكم التي تقوم على كاهل ودماء المظلومين والمستضعفين".

وشدد على أن هذا الموقف المشين يدحض كل ادعاءات المركز "المخادعة" حول مناصرته للأسرى، متسائلاً "أين المركز المذكور من مساندة ودعم كل الجهود المشروعة من اجل إنهاء معاناة الأسرى ومن ضمنها عملية أسر الجندي الصهيوني شاليط".

ولفت إلى أن "المركز الفلسطيني وقع في جريمتين أولها التطبيع والمشاركة في بيان موقف مع جمعيات صهيونية والجريمة الكبرى هو التخلي عن مناصرة الأسرى عبر الطعن في وسيلة تحريرهم الوحيدة وهي عمليات أسر الجنود".

وكان المركز الفلسطيني لحقوق الانسان وقع على بيان مع مؤسسات صهيونية على ضرورة اطلاق سراج الجندي الاسير لدى المقاومة الفلسطينية جلعاد شاليط.

انشر عبر