شريط الأخبار

الجامعة العربية تستعد لإدانة إسرائيل نوويا في سبتمبر المقبل

04:46 - 27 تشرين أول / يونيو 2011

الجامعة العربية تستعد لإدانة إسرائيل نوويا في سبتمبر المقبل

فلسطين اليوم: القاهرة

بدأت لجنة متابعة النشاط النووي الإسرائيلي بالجامعة العربية، اجتماع دورتها الـ (30) صباح اليوم، الاثنين، لمناقشة الإعداد لاستراتيجية التحرك الخاصة بحشد الدعم لمشروع القرار العربي الذي سيقدم للمؤتمر العام القادم للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي يطالب بانضمام "إسرائيل" لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية.

وقال وائل الأسد مدير إدارة العلاقات متعددة الأطراف بالجامعة العربية ومسئول ملف الانتشار النووى، لليوم السابع إن اللجنة تناقش على مدار يومين بندان رئيسيان الأول يتعلق بحجم ومخاطر النشاط الإسرائيلى النووى على الأمن القومى العربى، والممارسات الإسرائيلية المخالفة لقرارات الشرعية الدولية مثل استخدام اليورانيوم المستنفذ ضد المدنيين، ودفن النفايات المشعة فى الأراضى العربية المحتلة، لافتا إلى أنه سيتم إعداد مشروع القرار الذى سيقدم للاجتماع العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية فى سبتمبر المقبل، بالإضافة إلى دراسة وتقييم الوضع الدولى.

وأوضح الأسد أنه تم إجراء تقييم لتجربة العامين الماضيين، حيث نجح العرب عام 2009 فى إصدار قرار بمطالبة إسرائيل بالانضمام إلى معاهدة الانتشار النووى، وذلك بعد معركة تصويتية كبيرة مع الجانبين الأمريكى والأوروبى، غير أن العرب لم يوفقوا فى إصدار قرار مماثل العام الماضى 2010، بسبب الحشد الأمريكى لعدد من الدول الصغيرة وخسروا بفارق خمس أصوات.

وأشار المسئول العربى إلى أن الجانب العربى سيضغط هذا العام على الدول التى تجنح إلى الصمت حتى لا يتم تصنيفها فى جانب طرف على حساب طرف آخر.

وأوضح السفير وائل الأسد، أن البند الثانى على جدول اللجنة هو التباطؤ فى عقد المؤتمر الدولى الخاص بجعل الشرق الأوسط خالياً من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل عام 2012، والذى صدر قرار بعقده من قبل مؤتمر مراجعة منع الانتشار النووى فى عام 2010.

وأشار إلى أن اللجنة تتابع التطورات الخاصة بهذا المؤتمر الذى تم تكليف الأمم المتحدة والولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا بتنظيمه، لافتاً إلى أن هناك محاولات لتسويف الموضوع من قبل أمريكا وإسرائيل رغم وجود التزامات محددة من قبل المجتمع الدولى فى هذا الشأن.

انشر عبر