شريط الأخبار

سبعة عشر يوما على إضراب الأسير عاطف وريدات

10:38 - 27 تموز / يونيو 2011

سبعة عشر يوما على إضراب الأسير عاطف وريدات

فلسطين اليوم _ رام الله

يواصل الأسير عاطف وريدات، اليوم الإثنين، إضرابه المفتوح عن الطعام والدواء لليوم السابع عشر على التوالي.

 

وأفاد نادي الأسير، في بيان له بهذا الشأن، بأن الأسير وريدات ما زال مستمرا في إضرابه، قائلا 'إن مديرية مصلحة السجون تحايلت عليه بعد نقله من سجن 'عسقلان' إلى مستشفى 'سجن الرملة'، إذ وعدته بعدم إعادته إلى سجن 'عسقلان' الذي كان السبب الأساسي في إضرابه عن الطعام نتيجة لوضعه الصحي، إذ أنه يعاني من عدة أمراض منها مرض القلب، وبالتالي فإن وجود نسبة رطوبة عالية في سجن عسقلان ساعد في تردي وضعه الصحي'.

 

بدوره، استنكر نادي الأسير ما قامت به مديرية مصلحة السجون تجاه الأسير وريدات، معتبرا ذلك 'عملا انتقاميا منه'، وأهاب بالصليب الأحمر العمل على إيجاد حل عاجل  لوضعه.

 

وأفاد نادري الأسير أن إدارة سجن 'عسقلان' عزلته في ظروف صعبة وفي زنزانة ضيقة جدا دون تهوية وغير صحية، وتفوح منها رائحة كريهة جدا، مشيرا إلى أن حياته 'أصبحت في خطر حقيقي، حيث لا يستطيع الوقوف، ويعاني من جفاف مع تشققات في اللسان والشفتين، إضافة إلى التقيؤ'.

 

والأسير عاطف وريدات من بلدة الظاهرية جنوب الخليل، وقد بدأ إضرابه احتجاجا على إجراءات إدارة السجن ضده. وهو متزوج وله ابنتان، أصغرهما كارين، التي لم تر والدها إلا من خلف القضبان، فقد كانت أمها حاملة بها، وكان وريدات قد اعتقل عام 1982، وكان عمره آنذاك السادسة عشرة، وحكم عليه بالسجن 11 عاما، وأطلق سراحه عام 1993، وكان في حالة صحية سيئة جدا بسبب مرض القلب الذي عانى منه خلال اعتقاله، وقد اعتقل مرة أخرى في العام 2002 وحكم عليه بالسجن لمدة 11 عاما.

انشر عبر