شريط الأخبار

فياض يعد بصرف مستحقات المقاولين المترتبة على السلطة

09:02 - 27 تموز / يونيو 2011

فياض يعد بصرف مستحقات المقاولين المترتبة على السلطة

فلسطين اليوم-رام الله

وعد رئيس الوزراء حكومة رام الله د. سلام فياض، أمس، بدفع مستحقات المقاولين المترتبة على السلطة الوطنية.

وقال، خلال اجتماع مع وفد من اتحاد المقاولين، في مقر رئاسة الوزراء برام الله: "إن المقاولين الفلسطينيين أصحاب حق، وإن ما يقومون به من اعتصامات واحتجاجات حق طبيعي، كونهم لم يتلقوا جميع مستحقاتهم المترتبة على الحكومة".

وأشاد فياض، خلال الاجتماع الذي ضم أعضاء من مجلس إدارة الاتحاد وأمناء سر الفروع بالمحافظات، بقطاع المقاولات في فلسطين، مؤكدا أن عدم الإيفاء بدفع مستحقات المقاولين جاء نتيجة العجز المالي لدى الحكومة، معربا عن أمله بصرف هذه المستحقات ودفع جزء منها في الأسبوع الثاني من تموز المقبل، إذا تم صرف رواتب الموظفين، قائلا: "في الغالب ستصرف هذه الرواتب".

وأضاف فياض: إن هناك بوادر حلول في ظل المشاركة في مؤتمر التنمية الإسلامي في السعودية، حيث ستعقد لقاءات مع الصناديق الإسلامية الممولة للمشاريع، وبناء عليه هناك آفاق جيدة".

وأوعز رئيس الوزراء بتشكيل لجنة مختصة، لبحث كافة القضايا العالقة بمستحقات المقاولين سواء مالية أو "رديات ضريبية"، حيث يرأسها وكيل وزارة الأشغال العامة فائق الديك، وتضم في عضويتها كلا من اتحاد المقاولين، ووزارات: المالية، والحكم المحلي، والتربية والتعليم.

بدوره، قدم رئيس الوفد زاهر حميدات كشفا بالمبالغ المستحقة للدفع التي تصل إلى 17 مليون دولار، وحوالي 20 مليون شيكل، و353 ألف يورو مستحقات مالية، إضافة إلى 18 مليون شيكل رديات ضريبية، مؤكدا حرص المقاولين على استمرار علاقة طبية مع الحكومة، وموضحا أن هناك حقوقا ومستحقات استحقت، ويجب دفعها، وإذا لم تدفع سيتضرر هذا القطاع.

واستعرض المعيقات التي تواجه المقاولين في التعامل مع المعاملات المالية مع الحكومة، من خلال البيروقراطية لدى الوزارات.

وحضر اللقاء كل من مدير عام المشاريع في وزارة الحكم المحلي هاني كايد، ومدير عام المشاريع في وزارة التربية والتعليم فواز مجاهد، ومدير عام المشاريع بوزارة المالية مازن جاد الله.

انشر عبر