شريط الأخبار

العرابي: لن نكون أداةً لحصار الفلسطينيين

08:51 - 27 حزيران / يونيو 2011

العرابي: لن نكون أداةً لحصار الفلسطينيين

فلسطين اليوم- وكالات

رفض وزير الخارجية المصري الجديد محمد العرابي التعليق حول قلق الكيان الصهيوني من صعوده إلى منصب الخارجية المصرية، وذلك عقب حلفه لليمين أمام الحاكم العسكري المشير حسين طنطاوي القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

وقال الوزير العرابي في تصريحات صحفية "إن القضية الفلسطينية هي على رأس الملفات التي سأضعها على مكتبي، ويجب أن يطمأن كافة الفلسطينيون أن مسار الخارجية المصرية تجاه القضية الفلسطينية لن ينحرف عن الطريق الذي رسمه الوزير السابق نبيل العربي، وسنبدأ من حيث انتهى".

 

وأكد العرابي أن الخارجية المصرية ستظل حريصة على التنسيق مع الجانب الفلسطيني في استمرار فتح معبر رفح بشكل كامل في إطار تنسيقي مع الجانب الفلسطيني يسهل عمليات عبور الإفراد عبر المعبر، مشددا أن سياسة مصر حاليا لن تتراجع إلى الخلف، أو أن تكون أداة لحصار الفلسطينيين.

 

وأشار العرابي إلى أن مصر حريصة على استمرار اتفاق المصالحة الفلسطينية دون أية عوائق أو ضغوط، مشددا على ضرورة عودة الطرفين إلى التوافق على الملفات المختلفة بينهما، مؤكدًا أن مصر ستعود إلى دورها الريادي على المستوى العربي والإسلامي والإفريقي والدولي.

 

جدير بالذكر أن العرابي  دبلوماسي مصري عمل في مجال الدبلوماسية لمدة 35 عامًا، وكان سفير مصر السابق لدى ألمانيا لـ8 سنوات متصلة، ومنسق القمة الاقتصادية العربية التي عقدت في شرم الشيخ، وكان يشغل منصب مساعد وزير الخارجية، و خدم في سفارات مصر بالكويت ولندن وواشنطن، وعمل في مكتب كل من يوسف بطرس غالي وعمرو موسى وعصمت عبد المجيد.

 

انشر عبر