شريط الأخبار

مهنا يحمل الرئيس عباس مسؤولية تعثر المصالحة

10:14 - 26 تموز / يونيو 2011

رباح مهنا يحمل الرئيس عباس مسؤولية تعثر المصالحة

فلسطين اليوم _ غزة

حمّل القيادي في الجبهة الشعبية رباح مهنا الرئيس الفلسطيني محمود عباس المسئولية المباشرة عن تعثر المصالحة الفلسطينية لتمسكه بالدكتور سلام فياض رئيساً للحكومة الانتقالية القادمة.

 

واعتبر رباح مهنا عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية أن الرئيس عباس فسر مفهوم التوافق على طريقته الخاصة، وخضع للضغوط الخارجية بترشيح الدكتور فياض رئيساً للحكومة، بل وصمم وتعنت في هذا الموضوع حتى ضد رغبة حركة فتح , على حد قوله.

 

ولفت مهنا في تصريحات له إلى أن الأسباب الرئيسية لتعثر المصالحة أنها لم تكن على أساس إستراتيجية سياسية موحدة للشعب الفلسطيني يُتفق عليها بعد مراجعة وطنية شاملة لمسيرة العمل السياسي والكفاح الفلسطيني منذ مدريد وأوسلو حتى الآن.

 

وأشار مهنا أن ثاني هذه الأسباب هو توجه حركتي فتح وحماس للحوار الثنائي بدلاً من الحوار الوطني الشامل التي تشارك به كل القوى السياسية والمجتمعية الفلسطينية والذي كان سبباً في تعثر هذا الاتفاق، مؤكدا " أن الحوار الثنائي يُرهن مصير الشعب الفلسطيني برغبة أو إرادة أومزاج الحركتين، أما بالحوار الشامل فيخضع الجميع للمصلحة الوطنية العليا ويتخطى جميع العقبات."

 

وللخروج من هذا المأزق وعلى قاعدة إتمام المصالحة وإنجاز الوحدة الوطنية شدد القيادي في الشعبية على ضرورة التمسك بالحوار الوطني الشامل والمراجعة السياسية وصولاً إلى استراتيجية موحدة، وعدم الانصياع لأي ضغوطات خارجية من أي طرف كان، كضرورة وطنية ملحة للاستمرار في مشوار الحرية والاستقلال.

 

انشر عبر