شريط الأخبار

عباس: الحكومة المقبلة ستحمل برنامجي لسحب الذرائع الإسرائيلية والدولية

03:56 - 26 تموز / يونيو 2011

عباس: الحكومة المقبلة ستحمل برنامجي لسحب الذرائع الإسرائيلية والدولية

فلسطين اليوم – وكالات

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأحد، تمسكه بأن تحمل الحكومة المقبلة برنامجه السياسي، وهو ما تعتبره حركة حماس مناقضاً لاتفاق المصالحة الذي نص على أن الحكومة لا تحمل برنامج سياسي إنما حكومة مهمات.

وقال عباس خلال لقائه أمين عام المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله "برنامج الحكومة (المقبلة) سيكون برنامج الرئيس، من أجل أن تساهم الحكومة في تقوية الموقف الفلسطيني، ونزع الذرائع من الجانب الإسرائيلي والدول الداعمة لها دوليا".

وشدد على ضرورة إنجاح اتفاق المصالحة الوطنية، الذي ينص على وجوب تشكيل حكومة كفاءات من شخصيات وطنية مهمتها إعادة إعمار قطاع غزة والتحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية القادمة.

بدوره، أطلع البرغوثي عباس على نتائج لقاءاته واتصالاته الدولية، خاصة لقاءاته الأخيرة في واشنطن، إضافة إلى اللقاءات التي عقدها في قطاع غزة مؤخرا.

وتطرق اللقاء إلى قضية الذهاب إلى الأمم المتحدة، والتحرك مع مختلف دول العالم بهذا الشأن.

يشار إلى أن حركة حماس ترفض تمسك عباس، بسلام فياض رئيساً للحكومة المقبلة، كما ترفض إعلانه أن الحكومة ستحمل برنامجه السياسي، متمسكة بمضمون الاتفاق الذي نص على أن الحكومة هي حكومة مهمات.

انشر عبر