شريط الأخبار

نادي الأسير يحذر من تشريع القانون الصهيوني المقترح على الكنيست

01:27 - 26 تموز / يونيو 2011

نادي الأسير يحذر من تشريع القانون الصهيوني المقترح على الكنيست

فلسطين اليوم-غزة

حذر نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، من مغبة مشروع القانون المقترح على أجندة الكنيست الصهيوني للتصويت يوم الثلاثاء المقبل في لجنة الداخلية التابعة لها، وذلك بهدف زيادة التضييق على الأسرى.

وقال النادي في بيان وصل "فلسطين اليوم الإخبارية", إن هذا القانون يهدف لزيادة الحجج التي بموجبها يمكن لإدارة السجون منع دخول محام لزيارة أسير معرف كأمني بحيث يكفي أن يتم الادعاء بأن المحامي نقل معلومة بين الأسرى تخص التنظيمات الفلسطينية كي يتم منعه دخول السجن لمدة قد تصل إلى سنة، كما ينص مشروع القانون المقترح على زيادة الفترة الزمنية للمنع لفترات طويلة تتعدى الفترات التي يسمح فيها القانون الصهيوني اليوم.

وبموجب القانون المقترح، وحسب نادي الأسير، فستكون لمدير السجن الصلاحية بمنع دخول المحامي لمدة 96 ساعة "بدل الـ24 ساعة بحسب القانون اليوم" ولمفوض السجون صلاحية منع دخول المحامي حتى 14 يوما "بدل الـ 5 أيام بحسب القانون الحالي"، وستكون للمحكمة صلاحية تمديد أمر منع دخول المحامي لمدة قد تصل السنة "بدل الثلاثة أشهر حسب القانون الحالي".

واعتبر نادي الأسير القانون خطوة إضافية لانتهاك حقوق الأسرى الفلسطينيين ومنعهم من التواصل مع العالم الخارجي ومساسًا صارخًا في حقهم للقاء محاميهم ونيل الاستشارة القانونية من أجل تحسين ظروف اعتقالهم.

وأوضح النادي أنه ينوي تقديم التماس إلى المحكمة العليا بواسطة طاقمه القانوني في حال تمت المصادقة على اقتراح القانون بشكل نهائي، وأكد أن هذا الإجراء يعتبر من أخطر الإجراءات، خاصة أن تشريعه كقانون يصبح هناك صعوبة في تعديله أو إلغائه كونه ليس أمرا إداريا.

انشر عبر