شريط الأخبار

موظف مقطوع راتبه يسكن في غرفة مع 13 فرداً في نادي خدمات جباليا

01:05 - 26 تموز / يونيو 2011

موظف مقطوع راتبه يسكن في غرفة مع 13 فرداً في نادي خدمات جباليا

فلسطين اليوم-غزة (مثنى النجار)

"إرحموا أبنائنا نريد حياة كريمة اصرفوا رواتبنا".. بهذه العبارات وغيرها أخذ المواطن محمود جاسر "أبو الهيثم " من جباليا يصرخ بها عاليا أمام حشد من زملائه في مؤسسة البحر التابعة للسلطة الفلسطينية وذلك خلال وقفتهم الاحتجاجية أمام برج الشوا حصري في مدينة غزة , مطالبين بضرورة إعادة رواتبهم المقطوعة منذ 42 شهراً.

وبات أبو الهيثم كغيرة من 113 موظفاً يعملون في مؤسسة البحر يعيشون أحوالاً مأسوية وصعبة بعد أن قطعت رواتبهم بداية شهر يناير لعام 2008.

وأٌجبر أبو الهيثم اللجوء للسكن في غرفة ضيقه داخل نادي خدمات جباليا برفقه أبنائه البالغ عددهم 13 فرداً ليعيش منذ ذلك الحين في مرارة البحث عن لقمه العيش المغمسة بالتعب والمعاناة .

ويقول أبو الهيثم والغضب يظهر على وجهه :"دخيل الله يا ناس ياعالم ماعندي مكان اسكن فيه أنظروا لحالي , انتبهوا إلنا ساعدونا , مشيراً إلى أنه أضطر لتدبير خبز عشاء أبنائه قبل يومين "بالدين",حسب قوله .

وتابع :"لما كنا نعمل في مؤسسة البحر ومطبخ الرئيس الراحل ياسر عرفات لم نوفر فقيراً إلا وأطعمناه إلى أن وصل بنا الأمر للبحث عن هذه اللقمة التي يصعب إيجادها في ظل الحالة الاجتماعية الصعبة التي نمر بها وكنتيجة للحصار والسياسة المتبعة.

وأضاف أبو هيثم, وهو أحد الموظفين أنه ومنذ أربعة أشهر أقمنا اعتصام احتجاجي داخل مكتب حركة فتح ولم ننهي الاعتصام حتى وصل صوتنا للرئيس محمود عباس والذي طالب عزام الأحمد متابعة ملفهم قانونيا ولحل المشكلة ,ولكن دون جدوى , قائلاً :" إذا كانت قيادات الشعب الفلسطيني ترى أن تشكيل الحكومة ومصالح شعبنا يمكن أن تنتظر فإن حياة أطفالنا وأسرنا لا يمكن أن تنتظر أكثر من ذلك.

وشدد على أن رواتب الموظفين حق مكتسب ويجب إعادة صرفها اعتبارا من تاريخ توقفها, مؤكداً حقه في الاستقرار الوظيفي متمثلاً في تثبيته وزملائه على كادر الحكومة "ديوان الموظفين العام", اعتباراً من تاريخ تعينين كل موظف على كادر مؤسسة البحر العام.

ودعا أبو الهيثم كافة المسئولين وأصحاب الضمائر الحية وحكومتي رام الله وغزة للنظر لحالته والعمل على توفير حياة كريمة تحفظ أبنائه وحقوقه كأي مواطن .

وكان موظفو مؤسسة البحر قد قرروا أمس العودة إلى الاعتصام والاحتجاج لحين تنفيذ مطالبهم ,واستهجن المتحدث باسمهم نضال أبو الحاج "تجاهل القيادة الفلسطينية من رئيس الوزراء في رام الله سلام فياض ورئيس كتلة فتح عزام الأحمد, في قضية إعادة رواتبهم المقطوعة والتي تعيل أكثر 113 عائلة فلسطينية بغزة, مناشدين القيادات الفلسطينية لحل مشكلتهم.


انشر عبر