شريط الأخبار

ندوة سياسية للاتحاد الإسلامي في النقابات حول دور الجهاد في إتمام المصالحة

10:55 - 26 حزيران / يونيو 2011

ندوة سياسية للاتحاد الإسلامي في النقابات حول دور الجهاد في إتمام المصالحة

فلسطين اليوم- النصيرات

نظمت اللجنة الثقافية العامة في الاتحاد الإسلامي في النقابات المهنية الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي ندوة سياسية عن دور حركة الجهاد الإسلامي في إتمام المصالحة وذلك في مقر الاتحاد في المحافظة الوسطي بحضور عدد من رؤساء وأعضاء اللجان النقابية في الاتحاد وعدد من قيادات وكوادر الحركة والمثقفين.

ومن جهته رحب الأستاذ عبد الفتاح قرمان مسئول اللجنة الثقافية العامة في الاتحاد الإسلامي بالحضور وعلى رأسهم القيادي في الحركة خالد البطش.

وأكد قرمان أن هذه الندوة هي الأولى في سلسلة من الفعاليات التي تنوي اللجنة الثقافية العامة تنفيذها خلال شهري حزيران وتموز في محافظات القطاع.

وتحدث الشيخ خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي عن دور الحركة وموقفها من المصالحة الفلسطينية قبل حدوث الانقسام وأثناء الانقسام حتى توقيع المصالحة.

وعرج البطش عن القضية الفلسطينية ووصفها أنها تشكل منعطف خطير الأمر الذي يتطلب إعداد مرجعية فلسطينية موحدة .

وأضاف البطش أن حركته طالبت الجانب المصري بإضافة بند إلى ورقة المصالحة وذلك بالتشاور بين قيادات الحركة والخروج ببند وهو كل طرف يلتزم بالاتفاق وهو :" يتحدد التزام كل طرف بالاتفاق بمعيار مشاركته في بنود الاتفاق".

وبدوره تحدث الأستاذ عطا الجزار نائب رئيس الاتحاد الإسلامي، عن دور الحركة في إتمام المصالحة، منوهاً إلى أن موقف الحركة من المصالحة هو موقف استراتيجي لا يتغير ولا يتبدل وهو مشروع وحدوي قائم علي طريق قوي الشعب كاملة من أجل الوقوف ضد الهجمة الصهيونية يجب علي الشعب الفلسطيني أن يتوحد من أجل تحقيق أهدافه.

وفي نهاية الندوة فتح باب النقاش للحضور للاستفسار وإبداء آرائهم .

 

 

انشر عبر