شريط الأخبار

اختطاف طفلين من بلدة العيسوية بعد مواجهات مع جيش الاحتلال

08:11 - 25 تموز / يونيو 2011

مواجهات عنيفة في بلدة العيسوية  وقوات الاحتلال تطلق قنابل الصوت والغاز

فلسطين اليوم _ القدس

وقعت مساء اليوم مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وسكان قرية العيسوية بالقدس المحتلة .

 

واختطفت قوات الاحتلال الطفلين علي عوني أبو غوش ورائد احمد محيسن وتبلغ أعمارهم خمسة عشر عاماً ، من أمام منزليهما في بلدة العيسوية بالقدس،واقتاديهما على جهة مجهولة .

 

وأفاد مصادر خاصة أن قوات الاحتلال قامت بإلقاء قنابل الغاز , والقنابل الصوتية على المتظاهرين  .

 

الجدير ذكره أن قوات الاحتلال تواصل اعتداءاتها على قرى القدس المحتلة وذلك بهدف تضييق الخناق على السكان الأصليين في المدينة .

 

يشار إلى أن قرية مقدسية - فلسطينية تتبع محافظة القدس وهي في الجانب الشرقي لمدينة القدس الذي وقع تحت الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1967.

 

واستنكرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني قيام ما تسمى " وحدات المستعربين " ، مساء اليوم باختطاف الطفلين علي عوني أبو غوش ورائد احمد محيسن .

 

وأوضحت الجبهة أن سياسية الاحتلال القائمة على الاعتداء على الطفولة في فلسطين وتحديدا في مدينة القدس تشكل تهديدا على حياة المواطنين مشيرة على أن تلك الوحدات الإجرامية قد قامت بتكبيل الطفلين ووضع الأكياس على أوجههم   .

 

وأضافت الجبهة إن هذه الخطوة تمثل إرهاب دولة منظم ، مما يتطلب توفير الحماية الدولية لشعبنا،ويجب العمل على نقل هذه الاعتداءات لكافة المحافل الدولية وفضح جرائم الاحتلال وإجراءاته غير الأخلاقية وأساليب التعذيب والترهيب المتعمدة التي تنتهج بحق الطفولة في فلسطين.

 

ودعت الجبهة مؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات المدافعة عن الديمقراطية والطفولة إلى العمل على توثيق هذه الانتهاكات وتقديم ما  تسمى " وحدات المستعربين " إلى المحاكم الدولية كمجرمي حرب .

 

 

انشر عبر