شريط الأخبار

سالم باع حصته في شركة الغاز لإسرائيل

06:41 - 25 تموز / يونيو 2011

سالم باع حصته في شركة الغاز لإسرائيل

فلسطين اليوم- وكالات

أكد يوسي ميمان رئيس مجلس إدارة شركة "امبل" التي تمتلك نسبة 12.5 بالمائة من شركة الغاز المصرية EMG أن حسين سالم باع حصته بالشركة إثر هروبه من مصر.

 

وأضاف ميمان في حوار مطول مع صحيفة "كلكاليست" الاقتصادية الاسرائيلية نشرته مؤخرا "أن تخلص سالم من حصته التي تقدر ب 28% من شركة EMG ببيعها لأجانب( ولم يوضح جنسيتهم) هروبا من الملاحقة القضائية".

ودعا ميمان قادة اسرائيل للتعامل مع مصر بشكل جديد قائلا "ان علينا البدء بمبادرات سياسية واقتصادية من أجل تطبيع العلاقات بين البلدين، بدأنا باتفاقية الغاز ، ومصر تربح مليارات الدولارات من البيع، إضافة الى استثمارها بمنطقة التجارة الحرة بسيناء".

 

وبرهن على وجهة نظره بالقول "إن الثورة المصرية ليست موجهة الى المصالح الاسرائيلية ، وإنما المصريون كغيرهم من الشعوب العربية سئموا من القذافي ومبارك والأسد أغلب الدول العربية تغلي من الداخل، ويؤثر هذا بالطبع على انبوب الغاز، هناك تغير حقيقي يحدث بالمنطقة وعلينا أن ندرك إدارة الازمات" .

 

وأضاف: "بعد 30 عاما من الحكم كنا ندرك أن شمس مبارك في طريقها للغروب، وأن مصر على أعتاب حكم جديد ، لكن أحدا منا لم يتوقع كيف سيكون شكل النهاية، واذا كانت الثورة الفرنسية استغرقت 12 عاما، فإن الثورة المصرية ستأخذ وقتا اقل".

 

وطالب ميمان وسائل الاعلام المصرية بالتحقق من الارقام قبل نشرها بقوله"إن وسائل الاعلام المصرية تقول إن مبارك وابناءه استفادوا بشكل شخصي من اتفاقية الغاز وربحوا منها 20 مليار دولار، وهذا ليس صحيحا لأن اجمالي مبيعات الغاز حتى الان لم يتخط 650 مليون دولار، فمن أين جاءوا بهذه الارقام؟".

 

وأضاف: "أن وسائل الإعلام المصرية لديها سوء فهم لما جرى بالاتفاقيات فهي اخذت اتفاقية الغاز بين مصر وروسيا وأسقطتها على اتفاقية الغاز مع اسرائيل".

 

وأكد ميمان أن المكاسب التي حققها هو وسالم من اتفاقية تصدير الغاز من مصر لا تتعدي عشرات الملايين وليست مليارات كما نشرت وسائل الاعلام. وأرجع طريقة تعامل السلطات المصرية مع ملف الغاز الى الظرف السياسي المرتبط بسقوط النظام السابق وقرب سالم من عائلة الرئيس".

 

انشر عبر