شريط الأخبار

يعلون: نرفض الاعتذار لتركيا ومستعدين لدفع تعويضات

02:58 - 25 حزيران / يونيو 2011

خلال اجتماعه مع مسؤولين أتراك

يعلون: نرفض الاعتذار لتركيا ومستعدين لدفع تعويضات

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أعلن وزير الشئون الإستراتيجية "الإسرائيلية" ونائب رئيس الوزراء "موشيه يعلون" عن رفض "إسرائيل" الاعتذار عن الجريمة التي ارتكبتها البحرية "الاسرائيلية" بحق سفينة مرمرة والتي أدت الى سقوط تسعة قتلى من الأتراك، مبديا استعداد "إسرائيل" لتقديم تعويضات لأسر الضحايا الأتراك الذين لقوا مصرعهم في ذلك الحادث.

جدير بالذكر أن سفينة مرمرة هي احدى سفن اسطول الحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة، والذي هاجمته البحرية الاسرائيلية في 31 مايو من العام الماضي، وأدى الى مقتل تسعة أتراك وإصابة العشرات.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن يعلون أبلغ قرار اسرائيل خلال اجتماعه مع مسئولين من وزارة الخارجية التركية الأسبوع الماضي في أوروبا.

ورغم أن تركيا طلبت من "إسرائيل" الاعتذار عن الهجوم الذي قام به الكوماندوز "الإسرائيلي" على سفينة مرمرة الزرقاء التي كانت تحمل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة، إلا أن "إسرائيل" صرحت بأن بمقدورها بدلاً من ذلك الإعلان عن أسفها وحزنها لما جرى في ذلك الحادث.

يذكر أن المباحثات ما زالت مستمرة بين تركيا وإسرائيل على مستوى المستشارين لإعادة العلاقات التركية الإسرائيلية إلى مجاريها.

وتعليقا على ذلك ذكرت الصحيفة الإسرائيلية أن إدارة تل أبيب تسعى إلى الحصول على موعد من مسئول رفيع المستوى تمهيدا لتخفيف حدة التوتر بين البلدين.

وتدور شائعات حول إجراء المحادثات بين الطرفين على مستوى رئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء أو وزيرالجيش الإسرائيلي.

وبحسب الصحيفة ادعى مسئول إسرائيلي أن أنقرة تتخوف من تقرير مرمرة الزرقاء الذي ستنشره الأمم المتحدة في مطلع شهر يوليو القادم.

ولذا يتوقع المسئول "الإسرائيلي" أن يقوم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بالعمل على تخفيف الأزمة القائمة بين البلدين.

وكان رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو قد أعرب في الخطاب الذي أرسله إلى أردوغان ليهنئه على فوزه بالانتخابات عن أمله في تطور العلاقات بين البلدين، معربا عن سعادته بالعمل مع الحكومة التركية الجديدة.

انشر عبر