شريط الأخبار

زكارنة يشن هجوماً على عبد ربه بعد منعه من التحدث للتلفزيون والإذاعة وتهديد العاملين

11:27 - 25 تشرين أول / يونيو 2011

زكارنة يشن هجوماً على عبد ربه بعد منعه من التحدث للتلفزيون والإذاعة وتهديد العاملين 

فلسطين اليوم-رام الله

قال بسام زكارنة رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية ان منعي من الحديث ومنع تغطية الفعاليات النقابية على تلفزيون وصوت فلسطين لن يمنعني من أداء رسالتي النقابية والدفاع عن حقوق الموظفين المقهورين.

وقال زكارنة خلال بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه ان تصرف المشرف العام يندرج تحت بند قمع الحريات وضرب لحرية العمل النقابي من قبل قائد من الصف الاول في منظمة التحرير الفلسطينية وهذا شي خطير وخاصة انه يخالف القانون الأساسي والاتفاقيات الدولية والعربية التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية وسيبقى وصمة عار في ملفه الشخصي.

 

وبين زكارنة ان المشرف العام يرهب العاملين في تلفزيون وصوت فلسطين   وخاصة اذا تعلق الأمر في إجراء اي حوار مع من تم وضعهم على اللائحة السوداء من القيادات الوطنية ولا يسمح بإجراء اي مقابله معهم حيث تم التحقيق مع الكثيرين مما خالفوا هذه التعليمات وتم إقصاءهم .

وأوضح زكارنة  قائلا اننا في عصر الكمبيوتر والفضائيات لن يستطيع عبد ربه حجب الصوت الوطني الحر من رسالته الإعلامية للشعب الفلسطيني ولن يطمس الحقيقة بتغييب الرأى الآخر عن المواطن الفلسطيني.

 

وتسال زكارنة من الأولى ان يمنع عن الإعلام الرسمي من يدافع عن 175 الف عائلة وقوتهم ومستقبلهم ام من يعترف بيهودية "إسرائيل" ويتنكر لحقوق اللاجئين ام من سقفه التفاوضي اقل من السقف الوطني والرسمي ؟!!!!!هؤلاء معالي المشرف العام فقط من يجب ان يمنعوا" .

 

وقال زكارنه ان المشرف يلزم المذيعين على إجراء مقابله يومية معه دون مبرر لدرجة ان كل مواطن فلسطيني مل الحديث المتكرر وانزعج من صوت الببغاء التي تكون بجانبه !!!ولا يستطيع احد سماعه او سماع ببغاؤه؟ وتسال هل تم إيجاد فضائية فلسطين فقط لوجة نظر واحدة هي وجة نظر المشرف العام, وهل الحكومة وجدت لارضاءه فقط؟؟؟؟!!

 

وبين زكارنه ان المشرف العام اعطى أوامر صريحة لإلغاء مقابله معه كانت محدده مسبقا على صوت فلسطين  ومنع التلفزيون والإذاعة من تغطية الفعاليات النقابية الا من وجه نظر الحكومة ولم يسمع للتلفزيون إجراء اي مقابلة مع النقابة منذ عام . وحذر زكارنه المواطن الفلسطيني من اخذ اي خبر حول النقابات من اذاعة وتلفزيون فلسطين لانها تمثل راي من طرف واحد.

وأضاف زكارنة ان مجلس الوزراء طلب من معظم المحطات الاذاعية تسليمهم التسجيلات للنقابة ومحاوله لإرهابهم من إجراء مقابلات مع النقابين.

 

وطالب زكارنة الرئيس ابو مازن للتدخل لوقف قمع الحريات الصحفية المصانة وفق القانون الفلسطيني وتوجهاته.

 

انشر عبر