شريط الأخبار

والدة خاطف شاليط تنتظر الإفراج عن جثمان ابنها الشهيد محمولا على أكتاف الأسرى

11:14 - 25 تشرين أول / يونيو 2011

والدة خاطف شاليط تنتظر الإفراج عن جثمان ابنها الشهيد محمولا على أكتاف الأسرى

فلسطين اليوم- غزة

طالبت والدة الاستشهادي محمد عزمي فروانة 25 عاما أحد منفذي عملية خطف الجندي شاليط أنها تنتظر عودة جثمان ابنها الشهيد محمولا على أكتاف الأسرى الفلسطينيين في صفقة مشرفة .

واعتبرت أم محمد فروانة في مقابلة تنشرها صحيفة القدس أن ذكرى استشهاد محمد ورفيق دربه الاستشهادي حامد الرنتيسي يوم عيد وعرس فلسطيني كونهم استطاعوا أن يمرغوا أنف إسرائيل في التراب ويخطفوا جندي إسرائيلي من داخل دبابته ونالوا هم ما تمنوا من الشهادة .

وأضافت من هذا البيت المتواضع خرج محمد ليهز الكيان الصهيوني والعالم وينال ما يتمنى ويتمكن من تحقيق حلم الأسرى بالحرية مؤكدة أنها تتمنى أن تنطوي صفحة شاليط بالإفراج عن الأسرى وعودة جثمان ابنها الشهيد .

وأكدت ان العالم يتحرك كله من أجل شاليط وينسى معاناة آلاف الأسرى الفلسطينيين وبينت أنه أكدت لوفود فرنسية وبريطانية ضرورة أن يتم الإفراج عن كافة الأسرى الفلسطينيين حتى يتم الإفراج عن شاليط .

وتمنت والدة الشهيد فروانة أن يطمئنها أحد من المسئولين عن خاطفي شاليط عن مصير ابنها مؤكدا بالقول :" لن أعفي أي مسئول عربي أو أجنبي أو فلسطيني إلا بعودة جثمان أبني على رأس الأسرى ضمن صفقة مشرفة .

وكشفت أن الصليب الأحمر ابلغها انه تم محاكمة جثمان ابنها محمد بعد استشهاده من قبل محكمة إسرائيلية .  

انشر عبر