شريط الأخبار

هنية: نتنياهو يجهز لجريمة مشابهة لجريمة أسطول الحرية 1

10:45 - 25 تموز / يونيو 2011

هنية: نتنياهو يجهز لجريمة مشابهة لجريمة أسطول الحرية 1

فلسطين اليوم-غزة

استنكر رئيس الوزراء الفلسطيني بحكومة غزة إسماعيل هنية, التهديد الصهيوني لاعتراض أسطول الحرية 2, القادم من أجل كسر الحصار عن قطاع غزة.

 

وطالب هنية, الأمم المتحدة وكل مؤسسات حقوق الإنسان بتوفير الحماية القانونية لهذا الأسطول, وأن يتصدوا لأي محاولات إسرائيلية تهدف إلى عرقلة وصول السفن إلى القطاع.

 

وأكد هنية, خلال لقاءه بالصحفيين أمس عقب صلاة الجمعة, أن نتنياهو يجهز نفسه لارتكاب جريمة أخرى مشابه لجريمته الأولى ضد أسطول الحرية والذي راح ضحيته تسعة أتراك, قائلاً, لا يجب أن يفلت نتنياهو وقادة الاحتلال من العقاب.

 

وأضاف, نحن في غزة على أتم الجهوزية والاستعدادات الكاملة لاستقبال سفن أسطول الحرية.

 

وفيما يتعلق بتصريحات نتنياهو حول تشديد الخناق على الأسرى في السجون, قال هنية: "هذا دليل على الإفلاس الإسرائيلي وتأكيداً على الجريمة الصهيونية التي ترتكب في سجون الاحتلال.

 

وطالب هنية كافة المعنيين على المستوى العربي والعالمي أن يوفروا الحماية القانونية لأسرانا من أجل أن ينالوا حريتهم ويعودوا إلى أهلهم وذويهم.

وتابع , "الصليب له جهود طيبة ومقدرة ونحن نتأمل من أن يُسقط الصليب الأحمر معاناة 8 آلاف فلسطيني يقبعون خلف زنازين الاحتلال الصهيوني والاطمئنان عليهم من حساباته".

 

وشدد هنية, على أن التشديد الصهيوني مصدره المستوي السياسي في دولة الاحتلال فنتنياهو هو الذي يتحدث عن تشديد العقاب على الأسرى فمعنى هذا اعتراف بالجريمة وإمعان فيها, داعياً, الصليب الأحمر إلى وقف الاعتداء السافر على أسرانا البواسل.

أما فيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية فقد قال رئيس الوزراء بغزة, إن سفينة المصالحة تحركت من مينائها الأول وسترسو على الشاطئ بسلام, مؤكداً, أن كل بداية يكون هناك صعوبات ومعوقات لإتمام المصالحة ومطلوب أن نعطي قوة دفع دائماً ونمدها بماء الحياة.

وأشار, إلى أن الحكومة الانتقالية هي حكومة توافقية يعني الاتفاق على تركيبة الحكومة من الرئيس إلى الوزراء أنفسهم, فيجب ألا عدم العودة للوراء ومطلوب من حركة فتح وأبو مازن ألا يشدونا مرة أخرى إلى نقطة الصفر.

 

انشر عبر