شريط الأخبار

نتنياهو بدأ عملياً بالتضييق على الأسرى...وريغف تصف الأسرى بالحيوانات

08:53 - 25 كانون أول / يونيو 2011


نتنياهو بدأ عملياً بالتضييق على الأسرى...وريغف تصف الأسرى بالحيوانات

فلسطين اليوم-غزة

أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بأن نتنياهو بدأ عملياً بإعطاء أوامره المتطرفة بحق الأسرى فى السجون ، مضيفاً أن الأسرى قد تلقوا أمراً ببدء منع الدراسة فى الجامعة المفتوحة فى اسرائيل " العبرية "  وسيكون آخر فصل في الدراسة للأسرى لمن سجل فيه هو فصل الصيف .

 

وأضاف حمدونة في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن المنع بدء فى أعقاب تصريحاته المتطرفة والتى هدد بها بمنع التعليم الجامعى والتضييق على الأسرى فى كل تفاصيل حياتهم .

 

واستنكر حمدونة أقوال النائبة ميري ريغف من الليكود يوم أمس الجمعة والتى أشادت بتضييقات وموقف نتنياهو ووصفت الأسرى الفلسطينيين والعرب بالحيوانات البشرية وينبغي التعامل معهم بما يتناسب مع ذلك " .

 

ورأى حمدونة أن هنالك خطر حقيقي على حياة الأسرى ومستقبلهم فى ظل هذه الثقافة العنصرية اللانسانية ، وتسائل إذا كانت إسرائيل تتنكر لإنسانية الإنسان الفلسطيني والعربي قكيف يمكن مطالبتها بتطبيق القانون الدولي الانسانى عليه ، وتسائل أين دور الصليب الأحمر كمراقب من هذه التصريحات والأفعال ؟؟

 

وأضاف حمدونة إن إدارة السجون تشن هجمة شرسة وغير مسبوقة تتعاظم وتتصاعد وتيرتها فى كل لحظة فى كل قلاع الأسر فى هذه الآونة ، مؤكداً أن هنالك استهدافاً للأسرى فى كل مناحي الحياة ، كان آخرها منع الثانوية العامة ومنع التعليم الجامعى واستمرار سياسة العزل الانفرادى للعشرات من الأسرى ، ومنع أهالى اسرى قطاع غزة من الزيارات منذ خمس سنوات متتالية .

 

ودعا حمدونة فى أعقاب هذه الهجمة والتصريحات والقوانين العنصرية بضرورة اتخاذ مواقف وقرارات ووسائل دعم ومساندة اعلامية وقانونية وشعبية محلية منها ودولية ، وطالب القوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات الفلسطينية والمنظمات الإنسانية والحقوقية ومجموعات الضغط الدولية والمثقفين والجاليات بالعمل وبكل جهد وامكانية متاحة لمساندة الأسرى لحمايتهم والعمل على الإفراج عنهم .

 

انشر عبر