شريط الأخبار

ابو زهري: نتنياهو هو المسئول عن استمرار أسر شاليط وعقابه للأسرى "انتهاك" للقانون الدولي

09:57 - 24 حزيران / يونيو 2011

ابو زهري: نتنياهو هو المسئول عن استمرار أسر شاليط وعقابه للأسرى "انتهاك" للقانون الدولي

فلسطين اليوم – غزة

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية اليوم الجمعة، أن رئيس الوزراء الإصهيوني بنيامين نتنياهو هو المسئول الأول عن عدم التوصل إلى اتفاق حول قضية الجندي الإسرائيلي الأسير لديها جلعاد شاليط.

وقال المتحدث باسم الحركة، سامي أبو زهري في تصريح صحفي ردا على إعلان نتنياهو فرض عقوبات إضافية على الأسرى الفلسطينيين لدى "إسرائيل"، إن تلك الإجراءات "ما هي إلا محاولة للتغطية على فشله أمنيا في الوصول الى شاليط".

وأضاف أبو زهري، أن الإجراءات العقابية التي أعلنها نتنياهو بحق الأسرى هي "محاولة للتغطية على دوره في إفشال التوصل إلى صفقة التبادل، وهي أيضا للتغطية على العجز الأمني الصهيوني والفشل الذريع في الوصول إلى شاليط بعد هذه السنوات من أسره". واعتبر أن هذه الإجراءات العقابية تمثل "انتهاكا للقانون الدولي الإنساني"، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسئولياته إزاء "جرائم الاحتلال".

وشدد أبو زهري، على أن المدخل الوحيد لإنهاء قضية شاليط هو "إنهاء قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال".

وكان نتنياهو أعلن مساء أمس الخميس، أنه قرر تغيير السياسة التي تنتهجها إسرائيل تجاه الأسرى الفلسطينيين الذين يقبعون في السجون الصهيونية

 

 

انشر عبر