شريط الأخبار

هنية: على الرئيس عباس وحركة فتح عدم إعادتنا لنقطة الصفر

04:44 - 24 حزيران / يونيو 2011

هنية: على الرئيس عباس وحركة فتح عدم إعادتنا لنقطة الصفر

فلسطين اليوم- غزة

أكد اسماعيل هنية رئيس الوزراء في غزة، على ضرورة التحرك لحماية لقوافل التضامن مع الشعب الفلسطيني، والتصدي لأي محاولات إسرائيلية تسعى لصد القافلة ومنعها من الوصول إلى قطاع غزة وتحقيق هدفها الإنساني.

جاءت أقوال هنية في رده على أسئلة الصحفيين عقب أداء صلاة الجمعة برفقة متضامني قافلة أميال من الابتسامات 3، في المسجد الغربي بمخيم الشاطئ غربي مدينة غزة، حيث أم المصلين الشيخ إبراهيم محمد جبريل الرئيس السابق لمجلس القضاء الإسلامي في جنوب أفريقيا وأحد متضامنين.

وعقب الصلاة رحب هنية بالمتضامنين مقدراً جهودهم وهدفهم السامي المتمثل بكسر الحصار عن قطاع غزة، مؤكداً جاهزية أهالي فلسطين لاستقبال المتضامنين دوماً .

وحول موضوع حرمان الاحتلال للأسرى الفلسطينيين خاصة المنتمين لحركة حماس في سجونه عن حقوقهم، قال رئيس الوزراء :"هذا دليل على مواصلة الاحتلال جرائمه ضد أسرانا لذا نطالب بالتدخل الفوري لحماية أسرانا وتوفير الحماية لهم والعمل على تحريرهم".

ودعا هنية اللجنة الدولية للصليب الأحمر عدم السقوط في ما يحيكه الاحتلال وأن يعمل على حماية أسرانا من ممارسات الاحتلال ضدهم.

وفيما يتعلق بالمصالحة؛ قال :"سفينة المصالحة تحركت من مينائها وستصل إلى وجهتها ان شاء الله، منوهاً إلى وجود تحديات لكنه أكد أن المطلوب هو التوافق وعدم العودة إلى الوزراء، وعلى الرئيس عباس وحركة فتح عدم إعادتنا لنقطة الصفر".

من ناحيته؛ أكد عصام يوسف المنسق العام لقافلة أميال من الابتسامات على أن قوافل أميال من الابتسامات لن تتوقف وأن قافلة ستكون في عيد افطر القادم في غزة وأخرى في عيد الأضحى المقبل، موضحاً أن القائمين على هذه القافلة لن يخذلوا الشعب الفلسطيني وسيكونون دوماً إلى جانبه.

وقال :"إن حقنا في هذه الأرض أزلي ولن نفرط بشبر من أرض فلسطين"، مشيراً على المعاناة التي جلبها الاحتلال على الفلسطينيين ليجعل 8 ملايين منهم في الشتات علاوة عن اللاجئين في الضفة وغزة.

وتطرق يوسف إلى معبر رفح حيث اعتبر ما يجري فيه ظلم وإجحاف بحق الفلسطينيين "فكيف كل موانئ ومطارات مصر مفتوحة على مدار الساعة إلا معبر رفح يفتح لساعات محددة، علاوة عن تحديدات الفئات المسموح لها السفر"، مطالبا مصر أن تفي بوعودها التي قطعتها بشأن المعبر.

بدوره؛ قال الشيخ إبراهيم جبريل في خطبته إنه يجري الآن التحضير لقافلة في جنوب أفريقيا لتكون في غزة أواخر شهر رمضان وتحمل هذه القافلة اسم قافلة أفريقيا 1، متمنياً التوفيق والسداد لشعب فلسطين وأن يستردوا حقوقهم.

وعقب ذلك تناولت القافلة طعام الغداء مع دولة رئيس الوزراء وتمنى لهم التوفيق والسداد في قوافلهم القادمة، ومرحباً بهم دوماً في  فلسطين>

 

انشر عبر