شريط الأخبار

المنتخب الفلسطيني يضيع فرصة دخول التاريخ من أوسع ابوابه

07:42 - 23 حزيران / يونيو 2011

المنتخب الفلسطيني يضيع فرصة دخول التاريخ من أوسع ابوابه

فلسطين اليوم _ القدس

أضاع منتخبنا الأولمبي لكرة القدم، مساء اليوم الخميس، فرصة دخول التاريخ من أوسع أبوابه، بخسارته على أرضه أمام البحرين بهدفين لهدف في اللقاء الذي احتضنه إستاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام شمال القدس المحتلة.

 

وودع منتخبنا الدور الثاني من منافسات أولمبياد لندن 2012، رغم فوزه بلقاء الذهاب بالمنامة بهدف وحيد، إلا أن المحصلة النهائية وفارق الأهداف ذهب لصالح البحرين التي سجلت هدفين خارج أرضها.

 

وتابع اللقاء أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، والأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية الأمير أحمد بن حمد آل خليفة، ونائب رئيس اتحاد كرة القدم البحريني الأمير علي بن خليفة آل خليفة، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري لحركة فتح، وعدد كبير من الشخصيات الرسمية، وجمهور غفير امتلأت به مدرجات إستاد الشهيد فيصل الحسيني قدر بـ 12 ألف متفرج.

 

وبعيدا عن العاطفة ودون تحيز فان منتخبنا فشل في استغلال الفوز في لقاء الذهاب، وتقدمه خلال الشوط الأول، رغم الارتباك الواضح الذي كان يجب أن يستغل للحارس البحريني أشرف وحيد الذي كان يخطأ بالخروج، لذلك كان يجب على الكابتن مختار التليلي أن يطلب من لاعبيه التسديد من مسافة بعيدة، خاصة مع وجود أصحاب التسديدات القوية وهم علي الخطيب وعبد الحميد أبو حبيب وخالد سالم.

 

وفي المحصلة النهائية، وبعد توديع أولمبياد لندن، فإن الأبرز والذي يستحق اللعب وارتداء لباس منتخب فلسطين عدد قليل من اللاعبين وأبرزهم الخطيب، وأبو حبيب، والخطيب الذي كان الأفضل خلال لقاء اليوم، بينما وكالعادة فكان دفاعنا ضعيفا وبعيدا عن أجواء المباراة، بينما ارتكب الحارس المتألق توفيق علي خطأ لا يغتفر كلف منتخبنا توديع التصفيات.

وعلى الجانب الآخر، استحق الأشقاء البحرينيون التأهل للدور الثالث ومقارعة كبار القارة الآسيوية، خاصة أنهم خسروا لقاء الذهاب على أرضهم، وتأخروا خلال الشوط الأول بهدف، لكنهم لم يستسلموا وعادوا لأجواء اللقاء وسجلوا هدفين في 7 دقائق، وبرز منهم سيد سعيد، ومحمد دعيج، ومحمد الرميحي.

 

وبالعودة لأجواء اللقاء، شهدت الدقائق العشرة الأولى من زمن الشوط الأول مرحلة جس نبض من المنتخبين دون أي تهديد للمرميين، ومالت الأفضلية لمنتخبنا عبر نجومه المهاري علي الخطيب والمبدع عبد الحميد أبو حبيب ومن أمامهم الهداف خالد سالم.

 

وكانت أولى الفرص لصالح منتخبنا في الدقيقة 13 من تسديدة بعيدة قوية من علي الخطيب الذي حاول مباغتة الحارس البحريني أشرف وحيد في الذي ابعد الكرة بصعوبة.

 

وأضاع مدافع منتخبنا فايز عسيلة وبصورة مفاجئة في الدقيقة 19 فرصة لا تعوض لافتتاح التسجيل بعد كرة مرتدة سريعة لمنتخبنا قادها هشام علي الذي حولها إلى خالد سالم الذي سار بالكرة من منتصف الملعب وحولها على 'طبق من ذهب' إلى عسيلة الذي كان وحيدا أمام المرمى لكنه سددها بسذاجة فوق المرمى.

 

وشهدت الدقيقة الـ 21 الفرصة الأولى للمنتخب البحريني من كرة عرضية جميلة عكسها سيد ضياء سعيد إلى محمد سعد الرميحي الذي سددها من داخل صندوق الجزاء فوق مرمى الحارس توفيق علي.

 

وهدأت وتيرة اللقاء خلال الدقائق العشرة الأخيرة، خاصة من جانب لاعبي منتخبنا الذين تراجعوا قليلا، بينما تحسن أداء البحرينيين كثيرا، ولاحت لهم فرصة خطيرة في الدقيقة 36 من كرة ثابتة سددها محمد دعيج أبعدها المتألق توفيق علي ببراعة.

 

ومنح النجم الأسمراني خالد سالم منتخبنا هدف التقدم قبل دقيقة من نهاية الشوط بصورة جميلة، بعد أن استغل عرضية جميلة من هشام علي والتف على نفسه وسدد الكرة زاحفة استقرت في الزاوية البعيدة للحارس وحيد، لينتهي الشوط بتقدم مستحق لمنتخبنا الأولمبي بهدف وحيد.

وعادل الأولمبي البحريني النتيجة مبكرا خلال الشوط الثاني وتحديدا في الدقيقة 53 بعد أن استغل نجمه سيد سعيد الهفوة القاتلة التي ارتكبها الحارس توفيق علي الذي خرج بالتوقيت غير المناسب ليستغل سعيد ذلك ويراوغه وينفرد لوحده بالمرمى ويسدد الكرة بسهولة في الشباك.

 

وواصل البحرينيون بعد الهدف سيطرتهم في ظل التراجع غير المبرر في أداء لاعبينا وتراجعهم كثيرا للخلف وكأنهم ضمنوا التأهل خلال الشوط الأول، ليباغتهم علي خليل بهدف ثاني في الدقيقة 60 بعد أن تلاعب سيد سعيد كما يشاء بدفاعنا الهش والضعيف وعكسها ملعوبة إلى داخل صندوق الجزاء وصلت إلى خليل الذي سددها سهولة من أمام المرمى بالشباك.

 

وكاد خالد سالم أن يعادل النتيجة لمنتخبنا في الدقيقة 63 بعد كرة عرضية من فايز عسيلة وصلت على سالم المتواجد قريبا أمام المرمى والذي سدد الكرة بذكاء لكنها ابتعدت قليلا عن مرمى الحارس اشرف وحيد.

 

وكاد منتخبنا أن يعادل النتيجة في الدقيقة 73 من كرة جماعية بدأت بين أقدام البديل أمجد زيدان الذي حولها إلى خالد سالم الذي مررها بدوره إلى الرائع علي الخطيب الذي سددها قوية بيسراه من على حافة منطقة الجزاء علت المرمى البحريني قليلا.

 

وعاد منتخبنا بعدها وهدد المرمى البحريني بتسديدة خطيرة من عبد الحميد أبو حبيب في الدقيقة 75 من تسديدة جميلة من مسافة بعيدة لكن كرته اصطدمت بالقائم العلوي للمرمى وتحولت بعيدا عن الشباك، لينتهي اللقاء بفوز البحرين بهدفين لهدف وتأهلها للدور الثالث رغم التعادل بالنتيجة بهدفين لهدفين لكن الأفضلية ذهبت للبحرين.

 

حكم اللقاء طاقم حكام فيتنامي مكون من: فومينا تراي للساحة، والمساعد الأول نوجيان نوجوج، والمساعد الثاني نوجيان هونكمنا، والحكم الرابع فنك ديندونج.

انشر عبر