شريط الأخبار

مبعدو كنيسة المهد يقترحون طرح قضيتهم كثمن للكشف عن مصير شاليط

04:47 - 23 آب / يونيو 2011

مبعدو كنيسة المهد يقترحون طرح قضيتهم كثمن للكشف عن مصير شاليط

فلسطين اليوم – غزة

طالب مبعدو كنيسة المهد في غزة حركة حماس والفصائل الفلسطينية الآسرة للجندي شاليط ، أن يتم طرح قضية مبعدو كنيسة المهد كثمن لإثبات أن شاليط على قيد الحياة وذلك ردا على ما ورد من أنباء في وسائل الإعلام من أن الصليب الأحمر الدولي ، قد طلب من حركة حماس إثبات أن الجندي المأسور جلعاد شاليط على قيد الحياة .

واستذكر المبعدون الشريط الذي تم بثه سابقا واثبت أن شاليط على قيد الحياة والذي تم بموجبة الإفراج عن الأسيرات في سجون الاحتلال فبل عدة أعوام ، مطالبين أن يتم طرح قضيتهم كما وعدوا سابقا بطرح قضيتهم من قبل رئيس الوزراء السيد إسماعيل هنيه وحركة حماس ، في حال كان هناك نية لدى حركة حماس في تقديم أي إثبات على أن الجندي شاليط على قيد الحياة فيجب أن يكون لتقديم هذا الإثبات ثمن .

من جهة أخرى استهجن مبعدو كنيسة المهد طلب الصليب الأحمر الدولي ذلك ، في الوقت الذي يمنع ذوي المبعدون في بيت لحم من زيارة أبناءهم في قطاع غزة منذ تسعة أعوام ، وكذلك يمنع أهالي الأسرى من قطاع غزة من زيارة أبناءهم منذ أكثر من خمسة أعوام .

وتساءل المبعدون أين الصليب الأحمر الدولي من انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني في فلسطين والذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي ليل نهار في غزة والضفة الغربية ، مؤكدين أنهم قد توجهوا للصليب الأحمر مرارا وتكرارا منذ إبعادهم من بيت لحم للتدخل وحل قضيتهم التي تعتبر جريمة حرب بحسب القانون الدولي الإنساني ، وسلموا الصليب الأحمر عدة رسائل بهذا الشأن كان آخرها في ذكرى دخولهم العام العاشر للإبعاد قبل شهر لكن دون جدوى .

 كما طالب المبعدون الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان بتحمل مسئولياتهم وإرغام الاحتلال الإسرائيلي على تطبيق القانون الدولي الإنساني وإعادة المبعدين من غزة والدول الأوروبية إلى بيت لحم .

انشر عبر