شريط الأخبار

ادارة السجون تجبر الاسيرات على خلع جلابيبهن و ارتداء الزي البرتقالي

02:10 - 23 حزيران / يونيو 2011

ادارة السجون تجبر الاسيرات على خلع جلابيبهن و ارتداء الزي البرتقالي

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال نادي الأسير، اليوم الخميس، إن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية صعدت من إجراءاتها القمعية بحق الأسيرات منذ بداية الشهر الجاري.

وأوضح النادي في بيان صحفي أن إدارة السجون فرضت سياسة التفتيش المذل والمهين بحق الأسيرات، إضافة إلى مصادرة مقتنياتهن الخاصة وتحطيم محتويات غرف المعتقل وتخريبها.

واشتكت الأسيرات من المعاملة القاسية والمهينة التي يلقينها خلال نقلهن من غرف المعتقل إلى المحاكم الإسرائيلية، وأشرن إلى أن رحلة معاناتهن تبدأ من الساعة 12 ليلا أو الساعة 3 صباحا من معتقلهن إلى معبر الرملة وهناك يتم مصادرة كل ما بحوزة الأسيرة من طعام أو غطاء، ويمكثن هناك من يوم لثلاثة أيام.

وقالت بعض الأسيرات إن سلطات الاحتلال تجبرهن على خلع جلابيبهن لارتداء زي السجن البرتقالي (وهو زي السجناء المدنيين) خاصة الجدد منهن.

وأضاف النادي أن عددا من الأسيرات يمنعن من زيارة أهاليهن وهن الأسيرات: أحلام التميمي، وايرينا سراحنة، ووفاء البس وهي من غزة، كما تمنعهن من الاتصال بذويهن وتفرض رقابة مشددة على رسائل الأسيرات لذويهن وهناك تأخير في استقبال و إرسال الرسائل منهن ولهن.

وحول الأوضاع الصحية للأسيرات، أشار التقرير إلى أنهن يعانين من عدم وجود طبيبة نسائية متخصصة بأمراضهن ما يدفع الكثير منهن إلى تحمل الألم على أن يتم تشخيصهن من قبل طبيب رجل وغير مختص، إضافة إلى مشاكل الأسنان التي تعاني منها الأسيرات ولا يقدم العلاج اللازم لهن.

وذكر نادي الأسير أن 36 أسيرة يقبعن في سجني الدامون وهشارون، 18 أسيرة منهن في الدامون، و17 أسيرة  في سجن هشارون، وأسيرة واحدة تقبع في عزل الرملة وهي مريم طرابين من أريحا ومحكومة لمدة 8 سـنوات.

يشار إلى أن ثلاث أسيرات موقوفات وهن صمود كراجة من رام الله، ورامية أبو سمرة من الخليل، ومنى قعدان من جنين، وأربع أخريات محكومات إداريا وهن هناء الشلبي جنين، ولينان أبو غلمة نابلس، وكفاح قطش من رام الله، وعلياء الجعبري من الخليل، و29 أسيرة المتبقيات صدر بحقهن أحكام بالسجن، ومن أقدمهن أمنة منى، وابتسام العيساوي من القدس، و أحلام التميمي، وإيمان غزاوي من طولكرم

انشر عبر