شريط الأخبار

فتح: إصرار حماس على ترشيح الخضري وصفة لتعطيل المصالحة

11:34 - 23 حزيران / يونيو 2011

فتح: إصرار حماس على ترشيح الخضري وصفة لتعطيل المصالحة

فلسطين اليوم- رام الله

أكد أحمد عساف المتحدث باسم حركة "فتح" اليوم الخميس، أن إصرار حماس على ترشيح جمال الخضري لرئاسة الوزراء، وصفة لتخريب المصالحة وإدامة الانقسام، ويأتي لاعتبارات حزبية بعيدة كل البعد عن مصالح شعبنا.

 

وحمّل عساف في بيان صحفي حركة حماس مسؤولية تعطيل تطبيق اتفاق المصالحة، وذلك عبر إصرارها على تغليب مصالحها الحزبية والجهوية وارتباطاتها الإقليمية على المصلحة الوطنية العليا لشعبنا، مشيراً إلى أن الخضري ينتمي لحركة الأخوان المسلمين ما يعني أنه من حركة حماس.

 

وأكد أن حركة حماس هي من تخالف اتفاقية المصالحة وتقلب الأولويات التي نصت عليها وثيقة المصالحة والتي تأتي في مقدمتها إعادة إعمار القطاع ورفع الحصار عنه، مشدداً على أن المسؤولية الوطنية تقتضي رفع الحصار عن غزة وليس جلبه للضفة.

 

وتطرق عساف إلى واقع قطاع غزة المأساوي والذي تحكمه حماس بشكل منفرد، مشيرا إلى أن دراسة لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين 'الأنوروا' أظهرت أن نسبة البطالة في قطاع غزة تجاوزت الـ46% وهي الأعلى في العالم، وأن أكثر من 300 ألف مواطن يعيشون بدخل يومي يقل عن دولار واحد في اليوم. وتساءل ماذا قدمت حركة حماس لأبناء شعبنا الصامد في القطاع؟

 

ورداً على تصريحات أسامة حمدان التي تطاول فيها على الرئيس وحركة فتح، قال عساف: "من المعيب أن يتحدث شخص مثل أسامة حمدان الذي لم يقدم شيئا للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني إلا الويلات والانقسام والتآمر بهذه اللغة التي تعبر عن طبيعته".

 

وأضاف: "الرئيس عباس أحد الرواد الأوائل الذين أطلقوا الثورة الفلسطينية المعاصرة والكفاح الوطني الفلسطيني، وهو رئيس منتخب لشعبنا، ورئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية ومن يقود معركة شعبنا بنجاح  واقتدار وذكاء متمسكا بكل ثوابتنا رغم التهديدات الإسرائيلية والضغوطات الخارجية".

 

انشر عبر