شريط الأخبار

رئيس الوزراء يفتتح بيت الأمان للرعاية الاجتماعية للنساء

04:23 - 22 تموز / يونيو 2011

هنية يفتتح بيت الأمان للرعاية الاجتماعية للنساء

فلسطين اليوم: غزة

افتتح رئيس الوزراء في الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة إسماعيل هنية بيت الأمان للرعاية الاجتماعية للنساء التابع لوزارة الشئون الاجتماعية ليكون الأول من نوعه في قطاع غزة، مشيداً بدور المرأة في المجتمع الفلسطيني وان أي مشروع تقدمه الحكومة يكون من باب الالتزام مع المرأة الفلسطينية الصادمة والمناضلة.

وقال هنية:" خلال حفل الافتتاح :"المشاريع التي تفتتح يومياً تقريباً تدلل أن الحكومة تمكنت من تحدي الحصار وتقديم كل ما أمكن لأبناء شعبها، وهذا دليل على أن من يحمل الأمانة هو أمين بحق على مجتمعه ووطنه"، مهنئاً وزارة الشئون الاجتماعية والعاملين فيها بافتتاح بيت الأمان".

وأضاف "هذه المؤسسة التي تحمل رسالة القيم والأخلاق والثقافة الإسلامية عن المرأة الفلسطينية المسلمة والتي قدمت نموذجاً رائعاً في الصبر والصمود والتضحية تعمل على أن تكون البيت الآمن لكل امرأة تبحث عن الأمان"، مشيراً إلى دور المرأة الفلسطينية في التحرير والتغيير والتعمير.

وأكد رئيس الوزراء التزام الحكومة للمرأة الفلسطينية فهي موجودة في الحكومة وفي البرلمان وفي كل الميادين لأنها شريك في الحياة وهذا وفق التشريعات ومقتضيات العمل التحريري الذي يتطلب جهد كل فرد في المجتمع.

وأوضح أن مؤسسة الأمان ما هي إلا رسالة سامية منطلقة من كرامة المرأة لحمايتها ليكون هذا البيت لمن لا بيت لها وسقف لمن لا سقف لها، شاكراً كل من شارك وساهم في إخراج البيت إلى حيز الواقع.

عقب ذلك قام دولته بجولة تفقدية للبيت الذي يحتوي على قاعات مكتبة ومعامل خياطة وتطريز وغرف مبيت، وصفوف تعليمية، وغرف خاصة بالأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين.

عقب ذلك زار دولته بشكل سريع مؤسسة الربيع للرعاية للذكور، حيث التقى بعدد منهم ووجه إليهم النصح، وأمل أن يلقاهم عناصر مؤثرة إيجابا في المجتمع .

من ناحيته؛ قال وزير الشئون الاجتماعية أحمد الكرد :"إن المرأة الفلسطينية اليوم التي تواجه مشكلة لا تحتاج إلى أن تلجأ إلى أي مكان أو أي عنوان، لأن العنوان الرئيسي والأول سيكون لها بيت الأمان الذي سيعمل على حل كل المشكلات وإعادة تأهيل النزيلات لدمجهم بشكل أفضل في المجتمع".

وأشار الوزير الكرد إلى وجود خط ساخن تابع للمؤسسة يعمل على مدار الساعة حيث "سيقوم أخصائيون اجتماعيون ونفسيون بالإجابة عن استفسارات أي متصل حتى تنعم بناتنا ونساؤنا بحياة أفضل".

ولفت إلى انه قبل افتتاح البيت تم التواصل مع عدد كبير من المؤسسات والعائلات والمخاتير والوجهاء لتوضيح فكرة البيت حيث دعم الجميع الفكرة وأشاد بها.

انشر عبر