شريط الأخبار

"الجاسوس الإسرائيلي" يخضع لجلسة التحقيق الثامنة

01:03 - 22 تموز / يونيو 2011

"الجاسوس الإسرائيلي" يخضع لجلسة التحقيق الثامنة

فلسطين اليوم-وكالات

كتبت "المصري اليوم" أن "الضابط الإسرائيلي، إيلان تشايم جرابيل، المتهم بالتجسس على مصر لصالح بلاده، خضع يوم أمس، الثلاثاء، لجلسة التحقيقات الثامنة أمام المستشار طاهر الخولي، المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، لمواجهته بالاتهامات المنسوبة إليه باستغلال حالة الانفلات الأمني التي كانت تمر بها البلاد والتجسس لصالح جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد.

ونقلت عن مصدر قضائي قوله إن هناك محاميا مصريا يحضر مع المتهم منذ بداية التحقيقات، وحتى جلسة أمس، موضحاً أن النيابة لم تستعن بأحد المترجمين لأن المتهم يتحدث اللغة العربية بطلاقة.

 وأضاف المصدر - طلب عدم ذكر اسمه - فى تصريحات لـ"المصري اليوم" أن المتهم كان يتواجد بشكل شبه مستمر في ميدان التحرير، خاصة أيام الجمع التي كان يخرج فيها المصريون، وتقابل مع عدد من شباب الثورة، كما جلس مع عدد من الصحفيين المصريين وطلب منهم مساعدته في عمله كصحفي في تغطية الأحداث.

وتبين من التحقيقات أن المتهم دخل البلاد عن طريق مطار القاهرة في ساعة متأخرة من يوم ٢٨ يناير الماضى - يوم جمعة الغضب - مستخدما جواز سفر أمريكيا، وقال إنه يعمل مندوبا لإحدى وكالات الأنباء الأجنبية، وكان معه عدد من المراسلين الآخرين، وتوجهوا إلى فندق ٣ نجوم في وسط القاهرة، واضطروا إلى دفع ضعف مقابل أجر الغرف في الفندق بعدما أبلغهم صاحبه بأنه لا توجد إلا غرفة واحدة خالية، وقضوا ليلتهم الأولى في غرفة واحدة، بعدها وفر لهم صاحب الفندق غرفا بعددهم، وكان قد عرض عليهم نقلهم إلى فندق أكبر إلا أن الجاسوس رفض، لأن الفندق يطل على ميدان التحرير، وبعد أيام انفصل عن باقي الصحفيين وبدأ في جمع ما هو مطلوب منه. بحسب الصحيفة المصرية.

تجدر الإشارة إلى أن جمعية "واعد" للأسرى والمحررين كانت قد أعلنت قبل عدة أيام، في بيان وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، أنه وبالتشاور والتعاون مع مركز الدراسات الفلسطينية وشباب الثورة المصرية في القاهرة تم الاتفاق على مطالبة المجلس العسكري للقوات المسلحة وحكومة مصر الجديدة بعدم الإفراج عن "الجاسوس الإسرائيلي" إيلان غرابيل المحتجز لدى السلطات المصرية إلا من خلال صفقة تبادل مشرفة، كما جاء في البيان.

 

انشر عبر