شريط الأخبار

رفح: أصحاب المنازل المهدمة يوقفون احتجاجاتهم بعد إبلاغهم بقرب إنشاء مساكن لهم

09:43 - 22 حزيران / يونيو 2011

رفح: أصحاب المنازل المهدمة يوقفون احتجاجاتهم بعد إبلاغهم بقرب إنشاء مساكن لهم

فلسطين اليوم-غزة

قررت اللجنة الأهلية لأصحاب المنازل المهدمة في محافظتي رفح وخان يونس وقف مظاهر الاعتصام والاحتجاج أمام مقار وكالة الغوث الدولية "أونروا"، أمس، بعد أن أبلغتهم "أونروا" بموافقة إسرائيل على إدخال مواد للبناء لإنشاء مشاريع إسكانية.

وأكد عطية رضوان رئيس اللجنة أن "أونروا" أبلغتها رسميا بالموافقة الإسرائيلية، وقرب البدء بإنشاء مشروعين للإسكان في المحافظتين (السعودي والياباني).

وأشار رضوان في حديث مع "الأيام" إلى أن اللجنة قررت بناء على المعطيات الجديدة وقف الاحتجاجات، موضحا بأن الخيام التي وضعت أمام مقار "أونروا" أزيلت، كما تم فتح المراكز التي أغلقها المحتجون، وإزالة اللافتات والشعارات التي وضعت على الجدران.

وبين أن اللجنة قررت الإبقاء على خيمة رمزية بجانب أحد مقار وكالة الغوث، للتأكيد على ضرورة إسراع "أونروا" في تنفيذ المشاريع، وخوفا من المماطلة مجددا، مشددا على أن أصحاب المنازل المهدمة لم ينفذوا اعتصاماتهم إلا للحصول على حقوقهم.

وطالب بالإسراع في إنهاء تسع سنوات من التهجير، منوها إلى أن من حق عشرات آلاف المواطنين أن ينعموا بالاستقرار.

ويشمل المشروعان المذكوران إنشاء مئات الوحدات السكنية للمواطنين الذين هدمت منازلهم بين العامين 2002 و2005.

ورحب المواطنون المعتصمون بإعلان "أونروا" عن قرب البدء بإنشاء مشاريع إعادة الإسكان، ودعوها للإسراع في التنفيذ، والضغط على إسرائيل، للسماح بإدخال مواد بناء لصالح مشاريع أخرى لإسكان باقي المهجرين، لاسيما ضحايا الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

يذكر أن صحاب المنازل المهدمة استأنفوا اعتصاماتهم بعد توقف نحو شهرين، ومنعوا صباح السبت الماضي انطلاق فعاليات ألعاب الصيف التي تنفذها "أونروا" في محافظتي رفح وخان يونس.

وكان عدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي لوكالة الغوث الدولية رحب بالموافقة الإسرائيلية، موضحا أن "أونروا" تنتظر من الجانب الإسرائيلي السماح عمليا بدخول آلاف الشاحنات التي تحمل مواد البناء، حتى تتمكن من البناء في ظل المعاناة غير المقبولة لآلاف العائلات جنوب القطاع.

وأضاف أبو حسنة في تصريحات صدرت عنه، أمس، إن الموافقة تشمل بناء المرحلة الأولى من المشروعين السعودي والياباني، إضافة إلى بناء 18 مدرسة لحل مشكلة تكدس الطلبة في الفصول جنوب قطاع غزة.

يذكر أن محافظتي رفح وخان يونس تعرضتا لعمليات واعتداءات إسرائيلية واسعة طوال السنوات الماضية، أسفرت عن هدم آلاف المنازل، وتشريد أعداد كبيرة من المواطنين.

 

 

 

انشر عبر