شريط الأخبار

بعد أن هدد بالخصم .. زكارنة يشن هجوماً لاذعاً على سلام فياض

08:10 - 22 حزيران / يونيو 2011

بعد أن هدد بالخصم .. زكارنة يشن هجوماً لاذعاً على سلام فياض

فلسطين اليوم – رام الله

شن بسام زكارنة رئيس نقابة الموظفين العموميين في السلطة الفلسطينية، هجوماً لاذعاً ضد رئيس حكومة رام الله د. سلام فياض في أعقاب تهديد الأخير بالخصم عن كل موظف يتغيب عن الدوام الرسمي في ضوء الدعوة للإضراب خلال اليوم الأربعاء وغدا من قبل نقابة الموظفين.

ويأتي ذلك بعد فشل الاجتماع الذي عقده مؤخرا زكارنة مع وزير العمل أحمد مجدلاني بخصوص مطالب النقابة، فيما وصف مجدلاني الإضراب الذي دعت إليه النقابة غير مبرر.

وقال زكارنه في تصريحات اذاعية أن على د. فياض الرحيل عن الحكومة، مضيفاً" بدلاً من تهديد الموظفين بالخصم عليه أن يتابع ملفات ثلاث وزراء متهمين بالفساد في حكومته".

وأعرب زكارنه عن رفضه لتهديد رئيس الوزراء بالخصم، مؤكداً " أن هذا القرار " غير مقبول".

ورد د. سلام فياض خلال تصريحات له، أن مسألة الرواتب ليست بيد السلطة الفلسطينية وإنما بيد المساعدات المادية التي تقدمها الدول العربية لخزينة السلطة إضافة الى عائدات الضرائب الفلسطينية من إسرائيل.

وقررت نقابة الموظفين الإضراب يومي الأربعاء والخميس في كافة الهيئات الحكومية وذلك لعدم استجابة الحكومة فى الضفة الغربية للبرنامج المطلبي المطروح على طاولتها منذ أكثر من 6 أشهر، وعلى رأسه تنفيذ النظام المعتمد من مجلس الوزراء والخاص بالأسرى المحررين.

بدوره قال مجدلاني" أن مجلس الوزراء قرر تطبيق القانون بحق كل موظف يتغيب عن عمله في الوظيفة العمومية من خلال خصم أيام تغيبه عن العمل من راتبه الشهري، مؤكداً" أن القرار لا عودة عنه".

واعتبر مجدلاني " أن الدعوة للإضراب في الوظيفة العمومية لا يحمل في مضمونة أجندة نقابية خاصة أن زكارنه من خلال تصريحاته على إذاعة محلية " تدلل على ذلك حينما يطالب برحيل رئيس الوزراء كونه يشكل عقبة أمام إتمام المصالحة معتبراً ذلك " كلام خطير لا يمكن القبول به".

وأضاف أن النقابة ستستمر فى فعاليات مختلفة حتى الوصول إلى تحقيق مطالب الموظفين القانونية، مرحبا بإنجاز اتفاق من خلال الحوار .. ومقدرا الجهد الذي يبذله وزير العمل في هذا الصدد.

 

انشر عبر