شريط الأخبار

"الأفاعي والجرذان" يقاسمون الأسرى في زنازينهم

02:50 - 21 تموز / يونيو 2011

"الأفاعي والجرذان" يقاسمون الأسرى في زنازينهم

فلسطين اليوم-غزة

 

حذر الناشط في قضايا الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني نصر أبو فول, من تدهور خطير للأسرى في هذه الأيام  جراء الحرارة والرطوبة وقلة التهوية والروائح الكريهة وانتشار الحشرات وعدم السماح بشراء الهوايات وانقطاع المياه وحرمان الأسرى من الماء البارد في أقسام العزل الانفرادي وبرك الصرف الصحي القريبة من السجون والزنازين الضيقة للأسرى المعاقبين.

 

وأوضح الناشط أبو فول في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه, اليوم الثلاثاء, أن الأسرى يعانون من هذه الحشرات القاتلة, حيث أكدوا أن الحشرات تدخل إلى أقسام الأسرى في السجون والمعتقلات المتواجدة في صحراء النقب والأماكن المحيطة بسجن الدامون وفى السجون القديمة والعزل .

 

وأكد, أن الأسرى يعانون من الجرذان، قائلاً, لا يستطيعون المكوث ولا النوم في الزنازين من كثرة تحرك الجرذان في أقسام سجن السبع القديم والرملة القديم, ومفيداً أن ثعبانا تسلل إلى سجن نفحة وأوجد حالة من الخوف والهلع لكافة الأسرى والقلق لا سيما أن الثعبان صحراوي.

 

وحمل أبو فول مصلحة السجون الإسرائيلية المسؤولية الكاملة لا سيما وأنها ولا تسمح باقتناء الهوايات في السجون، والرطوبة تزيد من معاناة الأسرى في سجون الساحل كعسقلان ، والأمر يضاعف من المعاناة إذا ما كان السجن يعانى من نقص المياه كالمعتقلات.

 

وأضاف الأسرى أن هنالك روائح كريهة تنبعث من برك الصرف الصحي على مقربة من السجون كنفحة ورامون وهنالك استهتار في رشها بالمبيد لمنع الحشرات والروائح.

 

وأكد الأسرى وجود عدد كبير من "الجرذان" و"الصراصير" وأحيانا حشرات سامة وقاتلة كالأفاعي والعقارب وحشرات أخرى قد دخلت للأقسام إما عن طريق شبكة الصرف الصحي أو من خارج السور في المعتقلات .

انشر عبر