شريط الأخبار

صحيفة : أحد العملاء في الخلية التي اعتقلها حزب الله ضالع في اغتيال مغنية

02:40 - 21 تموز / يونيو 2011

صحيفة : أحد العملاء في الخلية التي اعتقلها حزب الله ضالع في اغتيال مغنية

فلسطين اليوم- قسم المتابعة

علمت صحيفة "الراي" أنَّ "حزب الله في حال استنفار لا سابق لها توحي وكأنّ ساعة الصفر للحرب قد تكون غداً مع بلوغ المناورة الإسرائيلية ذروتها"، لافتةً إلى أنَّ "حزب الله قام أخيراً بما يشبه إعادة إنتشار شاملة لمعسكراته ومراكزه الحساسة، في محاولة لـ "محو" ما أمكن من "بنك الأهداف" الذي تسلل إلى الإسرائيليين عبر عملاء لهم في صفوف الحزب وفي مواقع أمامية منه."

كما علمت "الراي" أنَّ التحقيق مع (م. ح) الذي كانت مصادر معنية موثوقة أفادت موقعنا "NOW Lebanon" أمس بحسب التحقيقات الأولية أنَّه "على صلة بعملية اغتيال القيادي في "حزب الله" الشهيد عماد مغنية في دمشق"، قد "يأخذ أشهراً، ومن المرجح أن يكون بدأ العمل لمصلحة الإسرائيليين بمبادرة منه لأسباب حزبية تتصل بالمنافسة مع آخرين على مواقع حساسة، فجاءت صلته بالإسرائيليين بدافع الإنتقام الشخصي"، كاشفةً أنَّ "(م. ح) كان يخطط للمساعدة على قتل مسؤولين كبار في "حزب الله" ليتسنى له أخذ مكانهم وتبوؤ مراكز قيادية تتيح له ضرب الحزب من الداخل"، وأشارت إلى أنَّه "تقاضى من الإسرائيليين بضع مئات آلاف من الدولارات"، وأضافت أنَّ "هذا الشخص أوقف قبل نحو شهرين وأنَّ "حزب الله" استطاع خلال هذه المدة تغيير كل المعلومات التي صارت في حوزة الإسرائيليين نتيجة الموقع الحساس لهذا الشخص وهو واحد من بين مجموعة يتجاوز عدد أفرادها اصابع اليدين".

 

وذكرت الصحيفة نفسها معلومات مفادها أنَّ "حزب الله نجح في إحداث تغييرات من شأنها تفويت الفرصة على الإسرائيليين وإبعاد خطر ضربهم لمصادر قوة المقاومة التي أعلنت الإستنفار العام لمجابهة المناورة الإسرائيلية الدائرة حالياً"، مؤكدةً أنَّ "حزب الله هو الآن في حال جهوزية وأنَّ أي حركة إسرائيلية لقصف أهداف عسكرية أو مدنية ستُقابَل بفتح جبهة شاملة على إسرائيل وضدّها".

انشر عبر