شريط الأخبار

"إسرائيل" تسعى لعودة العلاقات مع تركيا ولكن بدون اعتذار

11:47 - 21 تشرين أول / يونيو 2011

اتصالات سرية تجري بين "إسرائيل" وتركيا لاستعادة العلاقات بينهما

 

"إسرائيل" تسعى لعودة العلاقات مع تركيا ولكن بدون اعتذار

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أكدت مصادر سياسية صهيونية، أن "إسرائيل" معنية بإعادة العلاقات مع تركيا إلى سابق عهدها مشيرة إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يؤكد ذلك مراراً وتكراراً.

وأوضحت المصادر مع ذلك فأن "إسرائيل" لا تنوي بأي حال من الأحوال الاعتذار على استشهاد المواطنين الأتراك التسعة في أحداث سفينة "مرمرة" قبل حوالي عام، كما أنها لا تنوي دفع تعويضات لعائلاتهم.

وكانت صحيفة (هأرتس) قد أوردت صباح اليوم خبراً مفاده أن هناك اتصالات سرية تجري منذ أسابيع بين "إسرائيل" وتركيا في مسعى لإنهاء الأزمة التي تعتري العلاقات بين البلدين.

وذكرت الصحيفة أن الاتصالات تجري مباشرة بين ممثلي البلدين فيما تضطلع الإدارة الأميركية بدور فيها أيضاً.

ورفض مكتبا رئيس الوزراء ووزير الخارجية في "إسرائيل" التعقيب على النبأ فيما أكدته الخارجية التركية وكذلك مصدر أميركي.

وبحسب الصحيفة تجري الاتصالات عبر قناتيْن إحداهما بين ممثل عن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ومدير عام الخارجية التركية فريدون سينيرلولو المعروف بدعمه القوي لاستعادة العلاقات الطبيعية بين البلدين.

أما القناة الثانية فتجري بين المندوبيْن "الإسرائيلي" والتركي المشاركيْن في مداولات اللجنة الأممية المشكَّلة لتقصي أحداث قافلة السفن الدولية وبالأخص سفينة المرمرة التركية إلى غزة العام الماضي التي فجّرت الأزمة بين أنقرة و"إسرائيل".  

وأعلنت مجموعة نشطاء أمريكيين إنها ستشارك في قافلة السفن.

وأضافت خلال مؤتمر صحفي عقدته في نيويورك الليلية الماضية أن 36 أمريكيا سيبحرون على متن سفينة أطلقوا عليها ( جرأة الأمل ) مستلهمة الاسم من عنوان كتاب الرئيس أوباما ( جرأة الأمل ).

وأكد النشطاء ضرورة مشاركة يهود في القافلة كما أشاروا إلى أن وزارة الخارجية في واشنطن قد حذرتهم من مغبة القيام بأعمال استفزازية. 

انشر عبر