شريط الأخبار

الجامعة العربية تبحث الخطوات القانونية لإعلان دولة فلسطين

08:43 - 21 حزيران / يونيو 2011

الجامعة العربية تبحث الخطوات القانونية لإعلان دولة فلسطين

فلسطين اليوم- وكالات

بحث مجموعة من الخبراء فى القانون الدولى التوجه العربي للأمم المتحدة في سبتمبر المقبل لطلب الاعتراف بفلسطين دولة مستقلة.

وقدم الخبراء مقترحاتهم حول هذا التحرك من جانب القانون الدولى وهو أحد المسارات التى تعمل عليها الجامعة العربية خلال الشهرين المقبلين قبل التوجه للأمم المتحدة.

وقال السفير أحمد بن حلى نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن هذه اللجنة تم تشكيلها من قبل مجلس الجامعة العربية خلال الفترة الماضية.

وتضم اللجنة عدداً من الخبراء القانونيين العرب من سورية وقطر ومصر والأردن والإمارات والجزائر والسعودية ولبنان والمغرب واليمن، بالإضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية، مشيراً إلى أن مجلس الجامعة العربية طلب من اللجنة عقد اجتماع لها لوضع تصوراتها حول إجراءات طلب العضوية الكاملة لفلسطين فى الأمم المتحدة فى سبتمبر المقبل.

ولفت بن حلى إلى أن هذا الشق القانونى يأتى ضمن 3 مسارات للجامعة العربية الأولى هى التحرك الدبلوماسى لإقناع دول العالم، خاصة المجموعة الأفريقية والإسلامية والاتحاد الأوروبى بضرورة دعم هذا المطلب الشرعى وهناك اجتماعان هامان قريباً ستشارك فيهما الجامعة وتحاول خلالهما العمل على استصدار قرارات فى هذا الشأن وحشد الجهود الداعمة للقضية الفلسطينية، وهما المؤتمر الذى تنظمه منظمة المؤتمر الإسلامى فى كازاخستان يوم 28 يونيو الجارى وقد بدأت الجامعة بالتنسيق مع المنظمة فى هذا الشأن، بالإضافة إلى القمة الأفريقية المقررة فى غينيا الاستوائية والتى ستبدأ أعمالها على مستوى كبار المسئولين فى 21 من الشهر الجارى.

أما المسار الثالث، يتعلق بتحرك القيادة الفلسطينية وكذلك اتصالات الأمين العام للجامعة العربية والذى يقوم بزيارة حالياً لأوروبا لطرح هذا الموضوع بشكل جدى وعملى.

وأشار إلى أنه سيتم تقديم الطلب الفلسطينى والعربى للأمم المتحدة بقبول فلسطين عضوا كامل العضوية فيها قبل 35 يوماً من اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة المقررة يوم 13 سبتمبر المقبل، معربا عن أمله فى ألا يصطدم المطلب الفلسطينى والعربى بالفيتو الأمريكى، موضحاً أنه إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية تريد فعلاً لعب دور جدى فهناك فرصة أمامها حتى موعد تقديم هذا الطلب لإمكانية أن تفرض موقفها على الحكومة الإسرائيلية بوقف الاستيطان واستئناف المفاوضات حسب المطالب العادلة للقيادة الفلسطينية.

وكانت اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية أعلنت فى بيانها الختامى الصادر عن اجتماعها الطارئ بالدوحة فى 28 مايو الماضى، أنه فى ضوء خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو قررت اللجنة التوجه إلى الأمم المتحدة لتقديم طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين فى الأمم المتحدة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس وذلك خلال الدورة المقبلة للجمعية العامة للأمم المتحدة فى سبتمبر القادم وقررت اتخاذ الإجراءات القانونية طبقاً للقواعد المطبقة فى الأمم المتحدة.

انشر عبر