شريط الأخبار

أبو زهري: تصريحات عباس تصعيد غير مبرر وتضر بالمصلحة الوطنية والمصالحة

08:41 - 21 كانون أول / يونيو 2011


أبو زهري: تصريحات عباس تصعيد غير مبرر وتضر بالمصلحة الوطنية والمصالحة 

فلسطين اليوم- غزة

وصف الدكتور سامي أبو زهري، المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تصريحات رئيس السلطة محمود عباس الأخيرة بأنها "تمثل تصعيداً إعلامياً غير مبرر".

 

وقال أبو زهري في تصريحات صحفية مساء أمس:  إن تصريحات عباس تتضمن اتهامات باطلة لا أساس لها من الصحة، مشدداً على أن هذه التصريحات تضر بالمصلحة الوطنية وجهود المصالحة.

 

ودعا المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" القاهرة للتوقف عند هذه التصريحات، التي تضر بالجهود التي تبذلها لإتمام المصالحة.

 

وكان عباس أعلن مساء اليوم الاثنين - خلال برنامج "مباشر" على قناة ( lbc ) - أن من حقه أن يختار رئيس الحكومة المزمع تشكيلها، وقال: " إن من حقي أن أقول من هو رئيس الحكومة، ونعم هو سلام فياض".  مضيفاً "الحكومة مسؤوليتي وأنا أشكلها كما أشاء، وهي تمثلني وتمثل سياستي، وأنا من سأتحمل فشلها".

 

وأكد عباس أن الحكومة ستقسم اليمين أمامه ولن تأخذ الثقة من المجلس التشريعي، معللا ذلك بقوله: "لن تأخذ الثقة من المجلس التشريعي لأنها حكومة انتقالية وهذا يعني أنها تابعة لي مباشرة... ربما تعرض على المجلس التشريعي بعد أشهر من هذا الوقت، أما الآن فهي تقسم اليمين أمامي".

 

وفى ملف المعتقلين، قال عباس :"أنا سأستمر فى الاعتقال، وأنا صريح فى هذا الموضوع، لثلاثة أسباب: تهريب السلاح، وتبييض الأموال، وتهريب المتفجرات، لكن يستحيل أن أعتقل شخصاً لرأيه وأفكاره وميوله السياسية، أتحدى أن يكون هناك شخص اعتقل لغير هذه الأسباب الثلاثة التى ذكرتها".

 

وفيما يتعلق بالمفاوضات، تابع عباس: "أنا مع المفاوضات أولاً وثانياً وثالثاً، وأنا مستمر بالمفاوضات مع التوجه للأمم المتحدة، وقدمت لنا العديد من العروض، ودرسناها وقدمنا الردود عليها، ولكن الإسرائيليين لم يوافقوا عليها وخاصة وقف الاستيطان".

 

وجدد عباس رفضه اللجوء لخيار الكفاح المسلح. وقال: "الكفاح المسلح خرب بيتنا ودمر البلد ولهذا أرفض الانتفاضة".

 

انشر عبر