شريط الأخبار

ثلاثة أسرى يدخلون عامهم الـ23 في سجون الاحتلال

10:14 - 20 حزيران / يونيو 2011

ثلاثة أسرى يدخلون عامهم الـ23 في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم- غزة

أكد الأسير السابق ، مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية عبد الناصر فروانة ، بأن ثلاثة أسرى من " عمداء الأسرى " ومن سكان بلدة بروقين في محافظة سلفيت ، قد دخلوا اليوم عامهم الـ23 في سجون الاحتلال بشكل متواصل .

 

وأضاف فروانة بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسرى الثلاثة بتاريخ 20-6-1989 ، بتهمة الانتماء لحركة " فتح " وقتل مستوطن إسرائيلي ، وأصدرت إحدى المحاكم العسكرية على كل واحد منهم حكماً بالسجن مدى الحياة ، والأسرى هم :

 

" فهيم رمضان سرحان إبراهيم " ( 43 عاماً ) ، ويقبع حالياً في سجن جلبوع  ، و " مصطفى عثمان عمر الحج " ( 44 عاماً ) ويقبع حالياً في سجن ريمون ، " بلال ابراهيم مصطفى ضمرة " ( 42 عاماً ) ويقبع حالياً في سجن بئر السبع ، وثلاثتهم غير متزوجين .

 

وأوضح فروانة بأن الأسير فهيم ابراهيم ، فقد والده الحاج " أبو نعيم " بعد اعتقاله بعام واحد ، فيما والدته توفيت هي الأخرى عام 2004 ، وأن الأسير مصطفى هو الآخر فقد والديه خلال فترة اعتقاله ، فيما والدة " بلال "  أصيبت بجلطة دماغية قبل شهرين ولم تتمكن من زيارته بسبب المرض .

 

وأشار " نعيم ابراهيم " وهو شقيق الأسير " فهيم " بأنه الوحيد من بين اخوته المسموح له بالزيارة ، فيما باقي أشقائه ممنوعين منها بحجة " المنع الأمني " ، وكذلك أيضاً جميع أشقاء الأسير " مصطفى " ، فيما سُمح مؤخراً للأخ " بشار " شقيق الأسير " بلال " بزيارته بعدما حال المرض دون تمكن والدته من زيارته .

 

وفي السياق ذاته جدد فروانة مناشدته لكافة المعنيين بقضايا الأسرى الى ضرورة منح " الأسرى القدامى " مزيداً من الإهتمام على كافة الصعد ، كما دعا منظمة الصليب الأحمر الدولية لتحمل مسؤولياتها الأخلاقية والإنسانية ، وممارسة دورها في التدخل على  سلطات الإحتلال الإسرائيلي للحد من قضية منع أهالي الأسرى من الزيارات بشكل جماعي أو بشكل فردي تحت ما يُسمى " الأمنع الأمني " .

انشر عبر