شريط الأخبار

تمتلك أنظمة متخصصة..صواريخ إسرائيلية لحماية أميركا في المنطقة

06:56 - 20 تموز / يونيو 2011

صواريخ إسرائيلية تحمي أميركا

فلسطين اليوم- وكالات

أكد رئيس وكالة الدفاع من الهجمات الصاروخية في البنتاغون، أن النظام الحربي "الإسرائيلي" لاعتراض الصواريخ سيتم دمجه في النظام الدفاعي الإقليمي الذي تخطط له الولايات المتحدة.

وأضاف في مقابلة مع "ديفينس نيوز"، أن بطاريات الصواريخ الحربية "الإسرائيلية" من الممكن أن تحمي الدول العربية المتحالفة مع الولايات المتحدة، والتي لا يوجد لها علاقات دبلوماسية مع الكيان "الإسرائيلي".

وقال الجنرال باتريك اورايلي أن النظام الحربي الذي يعمل الكيان "الإسرائيلي" على تطويره سيكون مركبا من "القبة الحديدية" و"العصا السحرية" وبطاريات صواريخ "حيتس 2" و"حيتس 3"، الأمر الذي من شانه أن يعزز قدرات الولايات المتحدة في الدفاع عن قواتها في الشرق الأوسط.

وقال: "عندما يطلق صاروخ باتجاهك فان عملية الدفاع صعبة، لان الصاروخ من الناحية الهندسية يظهر كنقطة صغيرة على شاشة الرادار ومن الصعب متابعته. ولكن عندما تتم متابعة مسار الصاروخ من الجانب، أو من زاوية أخرى فانه يظهر بحجم اكبر، وبذلك يمكن متابعته واعتراضه بطريقة أسهل وعليه فان الجار يكون في وضع أفضل من اجل اعتراضه".

وتابع انه لهذا السبب فان البنتاغون يعمل مع الكيان الإسرائيلي ومع الدول المجاورة لتوفير عدة إمكانيات لاعتراض الصورايخ التي تطلق باتجاه الولايات المتحدة وحلفائها.

ولفتت تقارير إسرائيلية في هذا السياق إلى أن الكيان الإسرائيلي الوحيد الذي يتوفر لديه انظمة حربية لاعتراض الصواريخ؛ صواريخ "حيتس" و"القبة الحديدية"، والتي تم تطويرها بتمويل أميركي وبالتعاون مع شركات أمنية أميركية، بل أن جزءا كبيرا من التجارب أجريت في الولايات المتحدة نفسها.

كما أشارت إلى أن "القبة الحديدية" هي النظام الوحيد في العالم الذي تمكن من اعتراض صاروخ في المستوى العملاني، حيث تم اعتراض 8 صواريخ غراد أطلقت من قطاع غزة قبل شهرين.

إلى ذلك، من المقرر أن يجري سلاح الجو الإسرائيلي مناورات لاعتراض صواريخ في إطار مناورات "نطقة تحول 5"، حيث تم نشر بطاريات الصواريخ المختلفة لمواجهة سيناريوهات تحاكي إطلاق صواريخ باتجاه فلسطين المحتلة.

انشر عبر