شريط الأخبار

منظمة صهيونية تدعو إلى هدم مسجد في القدس المحتلة

06:33 - 20 كانون أول / يونيو 2011


منظمة صهيونية تدعو إلى هدم مسجد في القدس المحتلة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

دعت منظمة استيطانية على هدم مسجد يقع في حي راس العامود المطل على المسجد الأقصى، حيث تأمل بحشد التأييد لموقفها من قبل شخصيات يهودية بارزة تشارك في ما يسمى "المؤتمر الرئاسي" الصهيوني.

وتحرض منظمة ما يسمى زوراً بـ "صندوق أرض إسرائيل"، والتي تدعم وتمول الأنشطة الاستيطانية المتشددة، على هدم مسجد "محمد االفاتح"، الشهير بمسجد رأس العامود، والواقع قرب ما يسمى "المقبرة اليهودية"، بحجة تنفيذ أهالي الحي لأعمال ترميم "غير قانونية".

وكان المسجد تعرض لمحاولة اقتحام من قبل مستوطنين يهود خلال شهر كانون ثاني/ يناير الماضي، والذين زعموا أن أمراً بوقف أعمال الترميم صدر عن  بلدية القدس الاحتلالية، فيما استدعوا قوات الشرطة الذي دهم بعض عناصرها المسجد بحجة البحث عن عمال من الضفة الغربية يقومون بأعمال الترميم.

ويتهم مؤسس المنظمة ارييه كينغ اليميني الصهيوني المتشدد، بلدية القدس الاحتلالية بالتراخي حيال مسألة وقف تنفيذ أعمال وصفها بأنها"غير قانونية"، تهدف إلى توسعة المسجد في الحي المشرف على البلدة القديمة، والذي قال أنه يقع قرب المقبرة التي دفن فيها رئيس الوزراء الأسبق مناحيم بيغن، مؤسس منظمة "ارغون" الصهيونية التي نفذت مذبحة مجزرة دير ياسين عام 1948.

وينوي كينغ حشد تأييد لموقف المنظمة التحريضي ضد المسجد من قبل شخصيات "يهودية قيادية" تعتزم المشاركة في ما يسمى "المؤتمر الرئاسي" الصهيوني، والذي يعقد خلال الفترة ما بين 21 -23 من الشهر الجاري.

وأوضح كينغ أن أحد  المتحدثين في المؤتمر سيطرح هذا الموضوع على المشاركين، مشيراً إلى أنه يعول على ذلك لاعتقاده "أن الامور التي لا تزعج زعماء الكيان الصهيوني، قد تزعج زعماء اليهود في الخارج"، بحسب ما نقلته عنه وسائل إعلام صهيونية.

 

انشر عبر