شريط الأخبار

مستعرب اسرائيلي يكشف بالصور عن ضحاياه الفلسطينيين

09:51 - 20 تموز / يونيو 2011

مستعرب اسرائيلي يكشف بالصور عن ضحاياه الفلسطينيين

فلسطين اليوم- وكالات

 كشفت القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي، النقاب عن تفاصيل تنشر لأول مرة عن عمل الكوماندوز الاسرائيلي (وحدة المستعربين) الذين يتهمهم الفلسطينيون بأنهم وحدة من القتلة الذين يتخفّون بلباس عربي ويندسون بين الناس ويباغتون الضحية بوابل من الرصاص او الاعتقال.

اوران بيطون هو مسؤول سابق في وحدة للمستعربين عملت في منطقة نابلس، ويحتفظ بألبوم صور عن ضحاياه الذين قتلهم، ويبدأ بتصفّح الالبوم أمام التلفزيون وهو سعيد وبهيج ومبتسم ويقول "هذه صورة الشاب الفلسطيني واسمه باسم صبيح انا قتلته وهذا شاب آخر انا مزقت جسده وهذه صورة لما تبقى من جسده.. وهكذا".

واللقاء التلفزيوني كان بالأساس عن أحد أعضاء المستعربين ويرمز له بحرف (د) وهو يشكو من إهمال اسرائيل لطلباته رغم انه قتل العديد من المطلوبين الفلسطينيين!! وتطالب المذيعة اسرائيل بالاستجابة لمطالبه وتقول "هؤلاء هم رجال الشاباك الذين نسمع عنهم ولا نراهم، وهم الذين بسببهم نعيش الان بأمان".

وجرى تصوير التقرير في مناطق فلسطينية وفي شوارع بلدة الرام وسواها، ما يعني ان هؤلاء المستعربين ما يزالون موجودين في هذه المناطق نهارا جهارا ويحملون مسدسات تحت قمصانهم ويتجولون في شوارع المدن الفلسطينية لا سيما المحيطة بالقدس.

وقال خبير فلسطيني إن سياق التقرير يظهر ان صور المواطنين والمدنيين الفلسطينيين التي وردت في التقرير لا صلة لها أبدا بالتقرير، فقد كان المستعرب يقف امام سوبرماركت او مقهى او موقف سيارات ويتحدث باللغة العبرية عن عمليات قتل المطاردين، وغالبية الناس كانوا يظهرون في التقرير ويبتسمون وهم لا يعرفون ما هي قصة التقرير الذي يجري تصويره.

ويظهر ان هؤلاء المستعربين الذين يتحدثون اللغة العربية بطلاقة لهم صداقات وعلاقات وثيقة بعملاء من الفلسطينيين كانوا حول مكان التصوير وكانوا يقفون معهم ويجري تغطية وجوههم لحمايتهم وهم موزّعون في الشارع بشكل سري ويحملون المسدسات تحت قمصانهم.

انشر عبر