شريط الأخبار

رضوان لـ"فلسطين اليوم":مطالب ألمانيا وفرنسا استفزاز لحماس لن تخضع له

10:34 - 19 آب / يونيو 2011

رضوان لـ"فلسطين اليوم": ألمانيا وفرنسا دخلتا مدخل خاطئ في التعامل مع حماس

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

اعتبر الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس اليوم الأحد, تصريحات كلٍ من ألمانيا وفرنسا بالاعتراف بحكومة حماس في غزة إذا تم الإفراج عن شاليط, بالاستفزازية والمنحازة لصالح دولة الاحتلال الصهيوني.

 

وقال رضوان, في تصريح خاص, "لـ"فلسطين اليوم الإخبارية": إن هذا الحديث منحاز لإسرائيل على حساب أكثر من 8 ألاف أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الصهيوني, مشيراً إلى أن هذا الحديث لا يمثل الموضوعية التي تتغني بها الدول الكبرى.

 

وأشار, إلى أن كل الطروح التي قدمتها كلٌ من ألمانيا وفرنسا للاعتراف بحكومة حماس في غزة لن تجدي نفعاً, فهي دخلت مدخل خاطئ في التعامل مع حركة حماس وأبناء الشعب الفلسطيني.

 

وأردف قائلاً: المطلوب من هذه الدول أن تضغط على دولة الاحتلال الصهيوني للإفراج عن أسرانا من هذه السجون والزنازين الصهيونية الحاقدة, محملاً الاحتلال الصهيوني المسؤولية عن عدم إتمام الصفقة لتجاهلها وتماطلها في التعامل من قائمة حماس.

 

وأكد, أن حركة حماس لا يمكن أن تساوم أو تقدم تنازلاً سياسياً على حساب أسرانا البواسل, مضيفاً أن حماس متمسكة بالثوابت الوطنية ولن تتنازل عنها.

 

وكانت القناة الثانية في تلفزيون العدو الصهيوني كشفت عن مقترح قدمته كلً من ألمانيا وفرنسا على حركة "حماس" للإفراج عن الجندي جلعاد شاليط مقابل:

أولاً:  تحصل حماس على اعتراف بحكمها لقطاع غزة

ثانيا : تحصل حماس على تسهيلات في المعابر التجارية للقطاع

 ثالثا:  تقليص الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 5 سنوات

رابعا: زيادة حجم الاستثمارات الخارجية داخل قطاع غزة

خامسا: الإفراج عن ألف أسير فلسطيني

 

 

انشر عبر