شريط الأخبار

تفاصيل خطيرة في قضية ضابط الموساد المعتقل في مصر

10:11 - 18 تموز / يونيو 2011

تفاصيل خطيرة في قضية ضابط الموساد المعتقل في مصر

فلسطين اليوم – وكالات

كشفت مصادر مطلعة عن تفاصيل خطيرة تؤكد أن الجاسوس الصهيوني إيلان جرابل كان في مهمة رسمية من طرف جهاز الموساد، وتم إعداده وزرعه بين فلسطينيي الأرض المحتلة في مدن 1948 لتعلم اللغة العربية قبل أن يتم تسفيره لأمريكا لينتقل منها إلى مصر لإبعاد الشبهة عنه.

وأورد برنامج (منتهى الصراحة) الذي يقدمه الكاتب الصحافي مصطفي بكري على قناة (الحياة -2)، نقلا عن مصادر مطلعة وباحثين عرب، حول تاريخ هذا الجاسوس وتفاصيل مهمته، أبرزها أن هذا الجاسوس كان يتباهى بقتل أكثر من 15 من المدنيين اللبنانيين برشاشه.

ورغم إصابته ظلّ جرابل يؤدي خدمته كمتطوع إلى أن استدعاه رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية السابق الجنرال عاموس يادلين في شهر مارس 2010 وعرض عليه العمل في شعبة الاستخبارات العسكرية (أمان) في القسم العربي.

ومن الحقائق المهمة التي تكشفت عن مهمة (إيلان جرابل) في مصر بعد إعداده وتدريبه لبضعة أشهر هي تكليفه بـزرع الفتنة وتأجيج صراع طائفي في مصر والتجسس على ثورة 25 يناير، ورصد مسار العلاقات بين مصر وحركة حماس في غزة مستغلا حمله لجنسيتين إحداهما أمريكية وأخرى صهيونية.

وأخطأت الإدارة الأمريكية في التسرع بالمطالبة بالإفراج عنه نزولا عند رغبة (إسرائيل) ما فضح تورطها في قضية التجسس قبل أن ينهار الجاسوس ويعترف بكل شيء، حيث وضعت القضية الولايات المتحدة في موقع الدولة التي تتعاون وتنسّق مع (إسرائيل) في مجال التجسس الاستخباري الموجه ضد الدول العربية.

انشر عبر