شريط الأخبار

في المخيمات الصيفية.. اطفال غزة يحلمون بتحطيم رقم قياسي آخر

09:45 - 18 حزيران / يونيو 2011

في المخيمات الصيفية.. اطفال غزة يحلمون بتحطيم رقم قياسي آخر

فلسطين اليوم – غزة (خاص)

لا زالت غزة المحاصرة تبتكر أوجهاً جديدة من وجوه التحدي والمقاومة يواجهون بها سياسات وممارسات الاحتلال العدوانية، ففي ظل سياسة الحصار المحكم الذي تفرضه "اسرائيل" على القطاع منذ نحو خمسة اعوام، حيث كانت مشاركة الاطفال في المخيمات الصيفية التي اطلقتها وكالة الغوث اليوم السبت أبلغ رد على تحدي الحصار.

و تشهد هذه المخيمات إقبالا كبيرا ومشاركة قوية، حيث انها تعد المتنفس الوحيد لأطفال غزة، و من خلالها يتمكن هؤلاء الاطفال من تفريغ طاقات اختزنت في داخلهم بعد عناء العام الدراسي، وإكسابهم بعض الخبرة واللياقة الروحية والبدنية .

وكالة فلسطين اليوم تجولت في أحد نقاط هذه المخيمات التي باشرت نشاطها اليوم، حيث وقفت عند شعور عدد من الطلبة المشاركين فيها

الطفلة اشجان الشريف، تسعة اعوام، عبرت عن فرحتها الشديدة بمشاركتها في المخيم، و قالت بأنها تنتظر هذا اليوم بفارغ الصبر منذ اليوم الاول في الاجازة

و عن سبب مشاركتها في المخيم، قالت اشجان بأنها تأمل أن تتمتع بجو من المرح والترفيه غير ذلك الذي تراه امام شاشات التلفاز ، معتبرة ان المخيمات الصيفية هي وسيلة الترفيه الوحيدة طوال فترة الإجازة خاصة في ظل عدم وجود اماكن للتنزه و الترفيه في غزة، كباقي المدن و الدول في العالم

كما عبرت الطفلة الشريف عن رغبته في ان يستمر المخيم لفترة أطول من ذلك لما تقضيه من وقت ممتع مع صديقاتها إضافة إلى ممارسة هوايتها

أما الطفل محمد الأشقر، 11 عاماً،  فقال إن المخيم يقدم في كل يوم شيء جديد فيه معلومة مفيدة عن طريق التسلية والترفيه، معبراً عن أمله في تحقيق رقم قياسي آخر في نشاطات أخرى كما جرى في العام السابق عندما حطم نحو 7000 من الاطفال رقماً قياسياً في الطائرات الورقية التي يتم عملها في المخيمات

بدورها أكدت المنشطة ايمان الطويل أن المنشطين يعملون على بعث الأمل في نفوس الاطفال الأبرياء والمحرومين في غزة، مشيرة الى أن الاطفال بطبعهم يحبون الاستطلاع ، ونشيطون ومفعمون بالأمل .  و أوضحت بأنه يجب أن تكون أوقات هؤلاء الاطفال مفعمة بالسعادة والسلم واللعب والتعلم والنماء، و أن يتشكل مستقبلهم في جو من الانسجام والتعاون

و أشارت الطويل في حديث لمراسلتنا بأنه في ظل هذا الواقع المرير الذي يعيشه اطفال غزة، فلا بد من العمل من خلال هذه المخيمات على مساعدتهم في النهوض بمواهبهم و اعطاؤهم فرصة للتعبير عما يجول بخاطرهم، حتى تنضج مهاراتهم و حياتهم وتتسع أفاقهم وهم يكتسبون خبرات جديدة "

الجدير بالذكر، فقد انطلقت اليوم السبت في قطاع غزة مخيمات ألعاب الصيف التي تنظمها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بمشاركة نحو 250 ألف طفل وطفلة، و التي ستستمر الى ستة أسابيع

وقد تم إيقاد شعلة ألعاب الصيف لهذا العام قبل يومين بمدينة غزة بمشاركة 57 طفلا .. ومن أبرز نشاطات هذه الدورة: الرسم والرياضة والمسرح والدبكة الشعبية .. وتقام في أكثر من 300 موقع ما بين المدارس والشواطئ ومخيمات خاصة تابعة للأونروا.

وتمكن أطفال مشاركون في دورات سابقة من تحقيق رقم قياسي في موسوعة جينيس وهو إطلاق أكبر عدد من الطائرات الورقية في السماء .. أما هذا العام فسيسعى المشاركون إلى تصميم أكبر لوحة مرسومة بالأيدي إضافة إلى تحطيم الرقم القياسي الذي حققوه

 

 

 

انشر عبر