شريط الأخبار

إغلاق ملف مجندة التقطت صوراً لمعتقلين فلسطينيين في وضعيات محرجة

07:39 - 16 تموز / يونيو 2011

إغلاق ملف مجندة التقطت صوراً لمعتقلين فلسطينيين في وضعيات محرجة

فلسطين اليوم _ وكالات

أعلن نائب المدعي العام الإسرائيلي، شاي نيتسان، عدم فتح تحقيق مع المجندة السابقة عيدين أفرجيل التي نشرت صوراً لها مع معتقلين فلسطينيين في وضعيات محرجة، فيما قرر نيتسان إجراء تحقيق مع مجند آخر التقط صوراً له وهو يرقص حول معتقلة فلسطينية مكبلة اليدين.

 

وزعم نيتسان في قراره بعدم التحقيق مع المجندة إنه على الرغم من أن الحديث يدور عن أعمال قد تبدو مغزية، لكنه تدارك وقال إنه لم يجد مبرراً لفتح تحقيق جنائي معها بتهم التنكيل، وبرر ذلك بأن ما قامت به المجندة لا يستدعي إجراءاً جنائياً ضدها، وإنما سلوكياً داخل الجيش، علماً أن القانون العسكري لا يسري على المجندة المسرحة.

 

وبعث نيتسان برسالة إلى المحامي الناشط في حقوق الإنسان، ميخائيل سفراد، الذي طالب بفتح تحقيق جنائي في النشر المتكرر لصور التقطها جنود في الجيش مع معتقلين فلسطينيين ونشرها على المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك.

 

وقال نيتسان في رسالته إنه قرر عدم فتح تحقيق في نشر الصور إلا في صورة واحدة.

 

وكرر نيتسان زعمه بأن التوثيق المصور في هذه الحالات لا يتناسب والإجراءات الجنائية وإنما السلوكية.

 

وقال نيتسان في رسالته إنه أوعز للشرطة بفتح تحقيق جنائي بشأن صورة نشرت في موقع فيسبوك ويظهر فيها ثلاثة جنود يجلسون إلى معتقل فلسطيني مكبل اليدين وبندقية أحدهم مصوبة نحو رأسه، وأضاف أن قراره جاء بسبب خطورة ما قام به الجندي.

 

كما قرر فتح تحقيق ضد جندي ظهر في شريط مصور وهو يرقص حول معتقلة فلسطينية في منشأة للجيش.

 

انشر عبر