شريط الأخبار

مهمة مستحيلة تواجه سفير الكيان في الامم المتحدة

02:23 - 16 تموز / يونيو 2011

مهمة مستحيلة تواجه سفير الكيان في الامم المتحدة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

مهمة تكاد أن تكون مستحيلة تقف أمام "رون بروس أور" سفير الكيان الصهيوني الجديد في الأمم المتحدة، فمهمته التي تفرضها عليه منصبه لن تقتصر فقط على الصراع من اجل تحسين صورة "إسرائيل" أمام المجتمع الدولي وحسب، بل تتعدى ذلك إلى أن يحاول الوقوف أمام الإعلان عن قيام الدولة الفلسطينية في شهر سبتمبر المقبل، أو حتى على الأقل محاولة حشد اكبر عدد ممكن من الدول التي تعارض هذه الخطوة.

وذكرت إذاعة الجيش الصهيوني أن السلطة الفلسطينية ستبدأ خلال شهر سبتمبر القادم بتمرير مسودة اتخاذ قرار الاعتراف بالدولة الفلسطينية على دول الأعضاء في مجلس الأمن, و إن تم إحباط هذا المشروع في مجلس الأمن عبر استخدام الولايات المتحدة حق النقض الفيتو، فمن المتوقع أن يتم إقراره من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة وبدون أي عناء يذكر.

وأشارت الإذاعة إلى أن "بروس اور" سيحاول جاهداً خلال الأشهر القريبة القادمة وبالتعاون مع رئيس وزراء الاحتلال "بنيامين نتنياهو"، ووزير الخارجية الإسرائيلي "أفيغدور ليبرمان"، إقناع سفراء 50 دولة بمعارضة هذا القرار أو على الأقل  منعهم من التصويت.

ونقلت إذاعة عن "بروس اور" خلال لقاء معه قوله:"بدأنا بجهود مكثفة على شتى المستويات من اجل ضم الدول إلى جانبنا" .

ويعتبر "رون بروس أور" السفير السادس عشر للعدو في الأمم المتحدة خلفاً لـ"ميرون روئفين" والذي شغل المنصب خلال السنة الأخيرة بعد أن تركته "جبرئيلا شليف".

 

 

انشر عبر